| الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الخميس 10/أكتوبر/2019 - 05:23 م

بعد فوزها بجائزة نوبل للآداب 2018.. تعرّف على الروائية البولندية "أولغا توكارتشوك"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/155882

أُعلن اليوم الخميس، عن فوز الروائية البولندية "أولغا توكارتشوك" بجائزة نوبل للآداب لعام 2018، بعد إرجائها السنة الماضية بسبب فضيحة جنسية، وجاء في حيثيات منحها الجائزة أنها قدمت "خيالا سرديا يمثّل بخوالج موسوعية عبور الحدود كأسلوب حياة".

وكانت "أولغا توكارتشوك" قد فازت العام الماضي بجائزة "مان بوكر" للرواية العالمية المكتوبة باللغة الإنجليزية، في نسخة عام 2018، وذلك عن عملها "رحلات".

وتدور أحداث الرواية حول مواضيع وقصص مختلفة تتناول السفر في القرن الحادي والعشرين، وتركز على تفاصيل تشريح جسم الإنسان ، تطير الكاتبة إلى القرن السابع عشر، وتسلط الضوء على قصة عالِم التشريح الهولندي فيليب فيرهاين، الذي شرّح ساقه المبتورة ورسمها.

كما تستعرض الكاتبة حكايات عن السفر عبر الزمن، وتربط ذلك بشكل فني بجسم الإنسان، والذي تُستنتج من خلاله طرق الحياة والموت والحركة والهجرة، أما خلال القرن الثامن عشر، فتستعرض قصة "العبد المولود" في شمال أفريقيا والذي عاد للحياة مجدداً في النمسا، بحسب أحداث الرواية.

يذكر أن "أولغا توكارتشوك"، هي كاتبة وناشطة ومفكرة بولندية، ولدت في 29 يناير 1962م، تُعدُّ من أنجح كُتّاب جيلها على الصعيدين النقدي والتجاري، ويشمل الإنتاج الأدبي لتوكارتشوك ثماني روايات ومجموعتين من القصص القصيرة، وتُرجمت أعمالها للغات عدة ، حصلت على جائزة مان بوكر الدولية سنة 2018، وهي أول من حصل عليها من الكُتّاب البولنديين.