| الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 06:05 م

سقطة مهنية جديدة... الجزيرة تدعي وقوع انفجارات في القاهرة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/155606

لم تغفل قناة الجزيرة يوما عن إصدار الشائعات والأكاذيب بشأن مصر، فتارة تحاول تأجيج الشارع المحلي، وأخرى لنشر الفتن والفوضى، وتارة ثالثة للوقيعة مع البلدان الأخرى، وأخيرا تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار بالادعاء بوجود قنابل وعمليات إرهابية في الميادين، بعدما تمكن الرئيس عبدالفتاح السيسي من كبح لجام الإرهاب في البلاد.

وبآخر تلك الأكاذيب القطرية، ادعت وقوع انفجارات بعدة مناطق في القاهرة، دون أي دليل معلوم، وهو أمر لا يمت للحقيقة بصلة وخالٍ من الصحة.

وسرعان ما نفت مصادر بوزارة الداخلية المصرية ذلك الأمر، عبر عدة تصريحات صحفية، حيث أكدوا أنه لم تقع أي انفجارات أو حتى سماع أصوات انفجارات ناتجة عن أي شيء سواء اختراق حاجز الصوت أو غير ذلك في محيط محافظة القاهرة.

ويأتي ذلك ضمن محاولات قناة الجزيرة القطرية لنشر الأخبار الكاذبة الخالية من الصحة التي تسيء للبلاد، حيث إنها بالأمس وفي موقف جديد من سجل القناة الأسود، نشرت حديثا مزيفا لصفحة "إثيوبيا بالعربي"، بهدف الوقيعة بين القاهرة وأديس أبابا، من خلال نشر الادعاءات للإضرار بالعلاقات بين البلدين، بعد الأزمة التي يواجهونها بسبب سد النهضة وتعثر المشاورات له مؤخرا.

ونشرت الجزيرة تغريدة مزيفة للصفحة بأن قالت: "حساب إثيوبيا بالعربي يثير ضجة في مصر عقب اتهامه السيسي ببيع مياه النيل من أجل البقاء في السلطة"، وسرعان ما رد الحساب الرسمي لـ"إثيوبيا بالعربي" على تلك المزاعم الفاسدة بشكل قاسٍ أحرج القناة القطرية أمام العالم مجددا باختراقها للمهنية.

وبدوره غرد الحساب الرسمي مستعينا بالتويتة المزيفة للقناة، قائلا: "سبق وأن نوهنا بأن هذا الحساب مزور ومنتحل لاسم وهوية حسابنا ويتعمد نشر تغريدات مسيئة للأشقاء في جمهورية مصر.. لذا نود أن نؤكد لمتابعينا أننا في حساب إثيوبيا بالعربي لا نتبنى هكذا نهج أو أسلوب في التغريد.. ومن المؤسف نشر مثل هذه التغريدة في قناة تدعي المهنية والدقة"، في إشارة إلى التراجع والزيف الذي تبثه الجزيرة بشكل مستمر.