| الأربعاء 24 يوليه 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
التلفزيون السوري: أنباء عن هجوم إسرائيلي على جنوب البلاد المرصد السوري: سقوط صواريخ في جنوب سوريا أُطلقت "على الأرجح" من إسرائيل التلفزيون الرسمي السوري: أنباء عن عدوان إسرائيلي على مرتفعات تل الحارة في جنوب البلاد وزارة الخارجية الفرنسية: ذكّرنا نائب وزير خارجية إيران في باريس بأن على طهران العودة للالتزام بالاتفاق النووي وزارة الخارجية الفرنسية: أبلغنا نائب وزير خارجية إيران بأن على طهران القيام بمبادرات ضرورية لبدء عملية تهدئة التوتر مسؤول بمصر للطيران: قرار الخطوط البريطانية تعليق رحلاتها للقاهرة لم يكن متوقعا بالمرة وبلا أي سبب منطقي مسؤول بمصر للطيران: مطار القاهرة آمن دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي: بريطانيا خاطبت دولا بالاتحاد للانضمام إلى مهمة بحرية بقيادة أوروبية لتأمين الملاحة عبر مضيق هرمز دبلوماسيون: المهمة قد تديرها قيادة بحرية بريطانية-فرنسية مشتركة ولن تشمل الاتحاد الأوروبي أو حلف الأطلسي أو الولايات المتحدة بشكل مباشر دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي: فرنسا والدنمارك وإيطاليا وهولندا أبدت تأييدا قويا للمهمة المحتملة
الخميس 16/مايو/2019 - 05:48 م

محكمة ألمانية تعلن عزمها الإفراج عن داعية سلفي سابق مع وضعه تحت المراقبة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/119634

أعلنت المحكمة الإقليمية العليا غربي ألمانيا اليوم الخميس أنه سيتم الإفراج عن الداعية السلفي السابق سفن لاو بشكل مبكر مع وضعه تحت المراقبة، وذلك بعد قضائه ثلثي مدة عقوبة السجن التي حكم عليه بها لإدانته بمساعدة إرهابيين.

وقال متحدث باسم المحكمة في مدينة دوسلدورف الألمانية اليوم إن الدائرة القضائية المعنية تفترض أن لاو "38 عاما" لن يرتكب أية جرائم بعد ذلك، موضحا أنه نأى بنفسه عن موقفه الراديكالي-الإسلامي السابق بشكل واضح.ولم تعلن المحكمة عن الموعد المحدد لإطلاق سراح لاو.

يذكر أن المحكمة قضت على لاو بالسجن لمدة خمسة أعوام ونصف على خلفية اتهامات تتعلق بالإرهاب في تموز/يوليو عام .2017

وبحسب بيانات المحكمة، قضى لاو ثلثي المدة بحساب فترة الحبس الاحتياطي ضمنها.

وكانت المحكمة الإقليمية العليا أدانت لاو بتهمة دعم جماعة إرهابية أجنبية، ووجد القضاة آنذاك أنه دعم ميليشيات تنظيم جيش المهاجرين والأنصار بسورية.

وأشارت المحكمة اليوم أنها طلبت من السجن وجهات أخرى تقارير عن موقفها عن لاو قبل اتخاذ قرارها بشأن الإفراج، وأوضحت أنه جاء في هذه التقارير أنه يمكن افتراض أن "سفن لن يرتكب أية جرائم مستقبلا بعد احتجازه طوال أعوام. لقد نأى بنفسه بوضوح عن موقفه الأصلي الراديكالي-الإسلامي".