| الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 21/يناير/2020 - 02:20 م

حصري.. تسريب يكشف فقدان السجين التونسي "فخري الأندلسي" قدرته على الرؤية بسبب التعذيب بسجن الدوحة

السجين التونسي  فخري
السجين التونسي فخري الأندلسي
arabmubasher.com/176194

فقد السجين التونسي  فخري الأندلسي قدرته على الرؤية  نتيجة التعذيب والإهمال الطبي الذي تعرض له بالمعتقل بحسب ما كشفه "رمزي الحلبي" شقيق والدته في تصريح لـ "العرب مباشر".

وخلال مكالمة هاتفية بين فخري ووالدته منذ ثلاثة أسابيع، دخل السجين البالغ من العمر 29 عاماً إلى زنزانة انفرادية وتم وضعه تحت ضغط هواء عالي البرودة مما أصابه بمرض شديد في الصدر حيث أكد ذلك لوالدته 

وفي سردٍ للمشهد في السجن قال شقيق والدته "منذ فقد فخري عينيه اليمنى حيث أصيبت بتعفن وأصبحت حالته الصحية سيئة. 

سجن انفرادي

وكان فخري يعمل بقطر منذ عام 2016 حيث سافر عقب  حصوله على شهادة الإجازة اختصاص اللغة الإنجليزية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية برقادة بتونس.

واعتُقِل في 2017 بتهمة قتل جندي صومالي.

وقضى فخري السنوات الأربع الماضية في سجن الدوحة المركزي، معظمها في الحبس الانفرادي.

وقال " خال فخري " إن محاميه قد قدم أدلة براءة فخري من تهمة القتل وقدم اسم القاتل الحقيقي للمحكمة كما أثبتت شهادات الشهود براءة فخري من الاتهامات إلا أن المحكمة لم تستدعِ القاتل للتحقيق نظرا لنفوذه داخل الدوحة، ولا يزال فخري رهن الاحتجاز بعد الحكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص في 28 مارس 2018.

وأشار خال فخري، في تصريحه، أنَّ فخري وُضِع في «زنزانة عقاب انفرادية» عدة مرات، مشيراً إلى أنه لا يوجد في هذا النوع من الزنازين تهوية ولا مراحيض ولا إضاءة ويتم وضعه تحت مكيف عال وأنه أصيب بمرض السل كما يتلقى تهديدات يومية بتنفيذ الإعدام والقتل حيث يتم وضعها تحت وسادته.

وأوضح خال فخري أنه نتيجة الإهمال الطبي اللاحق ورفض إيداعه المستشفى وحقنه المستمر بالمواد المخدرة، فَقَدَ فخري الآن قدرته على الرؤية ويصاب بالهلاوس مما يجعله يمر بظروف صحية ونفسية صعبة داخل السجن.

إلصاق الجريمة به يعود لأمور سياسية

قال "خال  فخري": إن إصرار السلطات القطرية على عدم تبرئة فخري رغم تقديم الأدلة التي تثبت براءته من جريمة القتل وإلصاقها به يعود لأسباب سياسية.