| السبت 22 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الإثنين 13/يناير/2020 - 03:05 م

وثيقة سرية تكشف مهام استخباراتية غامضة للقاعدة التركية في قطر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/176143

كشفت وثيقة سرية حكومية مسربة نشرها موقع "نورديك مونيتور" السويدي، مهمة جديدة للقاعدة العسكرية التركية في قطر، وهي القيام بمهام استخباراتية في الدوحة. وأظهرت الوثيقة أن قطر منحت هيئة الأركان العامة التركية في عام 2016 الإذن بإجراء عمليات الاستخبارات والمراقبة في قطر. 


توضح الوثيقة أيضًا أنه تم السماح للجيش التركي باستخدام أي أصول عسكرية تحت تصرفه بما في ذلك اختبار أنظمة الأسلحة المكتسبة حديثًا. وفقًا للوثيقة الحكومية السرية، زودت الحكومة التركية هيئة الأركان العامة بالسلطة للحفاظ على القاعدة في الدوحة ونشر القوات والمعدات العسكرية في قطر.

 وتحمل الوثيقة رقم "2016/8832 "، واعتمده مجلس الوزراء التركي في 25 إبريل ، 2016، حول كيفية قيام الجيش التركي بالعمليات وعمليات النشر في قطر، وتم اعتماد المنشور كخريطة طريق لتنفيذ الاتفاقات العسكرية التركية القطرية التي تحكم اتفاقية وضع القوات (SOFA) ودعم الدولة المضيفة للجيش التركي.

وثيقة سرية تكشف مهام

يمنح المنشور المكون من 19 مادة هيئة الأركان العامة ولاية لوضع قواعد الاشتباك للقوات، وإجراء أنشطة الاستخبارات والمراقبة، وإبرام اتفاقات مع السلطات القطرية نيابة عن الجيش التركي لإدارة اللوجستيات والتخطيط والتنسيق وأي مهمة أخرى مطلوبة لإنجاز المهمة، وستقرر هيئة الأركان العامة أنواع المعدات العسكرية والذخيرة وقوة النيران التي ستجلبها إلى قطر والتدابير الأمنية التي ستتخذها لضمان سلامة القوات.

وأوضحت الوثيقة أن هيئة الأركان العامة ستحدد نطاق المهمة وتطبق قيودًا على كيفية تنفيذ القوات لإنجاز المهام عند الحاجة.


تم إتاحة الأصول الجوية والبرية والبحرية التركية للقوات العليا لاستخدامها في دعم القوات التركية في الدوحة، وأُذن للقائد التركي لقاعدة الدوحة بتوقيع عقود مع السكان المحليين في قطر للحصول على السلع والخدمات.

وثيقة سرية تكشف مهام

  • كما أظهرت الوثيقة أنه يمكن للقوات التركية استخدام الطائرات التي تملكها القوات المسلحة القطرية، وكذلك يتيح للطائرات التركية استخدام الجيش القطري لأغراض النقل، وستكون القوات قادرة على استخدام شركة الخطوط الجوية التركية Turkish Airlines في النقل والنشر والانسحاب والإجلاء.

وثيقة سرية تكشف مهام

وأكد الموقع أنه حتى تضفي الحكومة التركية الشرعية على الاتفاق المثير للجدل، أكدت أن المهمة في قطر مهمة للغاية ما يتطلب التعبئة العامة لها.


 وتم إرسال الاتفاق إلى جميع الوزارات التركية ذات الصلة ليتم تنفيذه في 23 مايو 2016 بواسطة Davut Karataş، رئيس قسم القوانين والقرارات في رئاسة الوزراء.

دخلت تركيا وقطر في اتفاقية عسكرية شاملة، حيث أنشأ الجانب التركي قاعدة عسكرية في الدوحة ونشر قوات برية تركية هناك، تخطط تركيا لإضافة أصول جوية وبحرية إلى القاعدة، لتوسيع وجودها في الدولة الخليجية الصغيرة.