| الأربعاء 20 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
إعلام رسمي: مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرون في هجوم الاحتلال الإسرائيلي على دمشق بكين تستدعي دبلوماسيا أميركيا بعد تبني مجلس الشيوخ نصا يدعم متظاهري هونج كونج مقتل جنديين أمريكيين في تحطم طائرة هليكوبتر بأفغانستان دوي انفجارات جنوب غرب العاصمة السورية والدفاعات الجوية تطلق عشرات المضادات رويترز: ميليشيا الحوثيون في اليمن يفرجون عن مواطنين اثنين من كوريا الجنوبية الإمارات تدين اختطاف ميليشيا الحوثي للقاطرة البحرية رابغ-3 التي تعرضت لعملية سطو مسلح جنوب البحر الأحمر مقتل مدير استخبارات "أفواج صلاح الدين" التابعة لوزارة الداخلية العراقية خلال عملية أمنية ضد عناصر داعش في المحافظة مجلس النواب العراقي يُصوت على مقترح قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين في الدولة العراقية المرشد الإيراني يصف موجة التظاهرات بأنها مسألة أمنية ولم تكن احتجاجات شعبية الحكومة السودانية توافق على تأجيل مفاوضات السلام مع الحركات المسلحة إلى العاشر من ديسمبر المقبل بناء على طلب الوساطة
الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 04:36 ص

مدبولى: تم بناء سد النهضة دون دراسات بيئية أو اقتصادية أو اجتماعية

مدبولى: تم بناء
arabmubasher.com/158813

أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أن عدد من الأقاليم لن تستطيع تحقيق أهداف التنمية المستدامة، فى ظل تحديات كبيرة للمناخ، ولا بد لكافة دول العالم من العمل سويا لوضع الاستراتيجيات والخطط القابلة للتنفيذ لمواجهة هذه التحديات.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح فعاليات أسبوع القاهرة للمياه فى نسخته الثانية، والذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، بعنوان "الاستجابة لندرة المياه"، وذلك خلال الفترة من 20 وحتى 24 أكتوبر الجارى.

وأوضح مدبولى، أن قطاع المياه يواجه تحديًا رئيسيًا يتمثل فى الندرة، وهو السبب فى اختيار عنوان موضوع أسبوع القاهرة الثانى للمياه، لما تسببه من آثار على الأنهار والمواطنين وكميات المياه المتاحة، وهو ما يطرح تساؤلا عن توفير المياه والغذاء، فى ظل التنافس بين كافة القطاعات لاستخدام المياه.

وقال إنه من المتوقع أن يتعرض القطاع الزراعى للأثر الأكبر لنقص المياه باعتباره المستهلك الأكبر لهذا المورد، موضحًا أن العديد من دول المنطقة تشترك مع دول أخرى فى مصادر المياه، مشيرًا إلى أهمية التعاون مع الدول المتشاطئة فى الأنهار المشتركة باحترام، وفق نصوص القانون الدولى.

وأشار إلى قضية سد النهضة التى تواجهها مصر مع الشقيقة إثيوبيا، مؤكدًا أنه تم بناؤه دون دراسات بيئية أو اقتصادية أو اجتماعية، وتابع قائلاً: "لقد سعينا إلى التواصل مع الأشقاء فى إثيوبيا بشكل رسمى، من خلال المفاوضات عبر الدبلوماسية المصرية، وعن طريق آخر غير رسمى من خلال المجموعة العلمية، إلا أنه حتى الآن لم نصل إلى اتفاق يراعى شواغل مصر فى إدارة وتشغيل السد، وكذلك كميات المياه الواردة إلى دول المصب، وهو ما دفع مصر للجوء إلى البند العاشر من إعلان المبادئ، الذى تم توقيعه فى الخرطوم عام 2015 بتدخل طرف رابع"، مؤكدًا أن إعلان المبادئ حدد عمليات التنسيق فى تشغيل وملء سد النهضة.

وأكد أن مصر تقع فى منطقة شديدة الحساسية تجاه المياه، وترتبط قدرة الدولة على تنفيذ خطط التنمية المستدامة بتوافر الموارد المائية، منوهًا إلى وضع الحكومة خطة حتى عام 2037، إضافة إلى توفير بدائل أخرى مثل تحلية مياه البحر وإعادة استخدام مياه الصرف، لزيادة المعروض من هذه المياه لتغطية الاحتياجات فى جميع القطاعات، لافتًا إلى سعى الحكومة المصرية من خلال خطط واضحة لتحسين حياة المواطن، والارتقاء بالخدمات العامة المقدمة للمواطن.

وقال مدبولى: "إن البعد الإفريقى لا يمكن إغفاله فى ضوء تأكيد القيادة السياسية على عمق مصر الإفريقى، كما تحرص مصر على تعزيز أواصر التعاون مع دول حوض النيل"، مؤكدًا تفهم مصر حاجة دول حوض النيل للتنمية، ولكن دون أن تتسبب هذه التنمية فى الإضرار بالغير، لا سيما دول المصب.

ويعد أسبوع القاهرة للمياه، أحد أكبر الأحداث المائية على المستوى الوطنى والإقليمى والدولى، وتنظمه وزارة الموارد المائية والرى للعام الثانى، بالتعاون مع الشركاء الوطنيين والإقليميين والدوليين.