| الثلاثاء 25 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الإثنين 20/يناير/2020 - 07:37 م

تفاصيل زيارة العاهل المغربي لولي عهد أبوظبي في مقر إقامته بالمغرب

جانب من الزيارة
جانب من الزيارة
arabmubasher.com/176191

زيارة ودية قام بها العاهل المغربي الملك محمد السادس، للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية في مقر إقامته بالمغرب.

الزيارة الأخوية عكست بوضوح حجم الترابط والتآخي بين البلدين الشقيقين، والعلاقات القوية التي تربطهما، ليحطم محاولات الإعلام الإخواني لتصدير صورة مغلوطة عن فتور وتدهور في العلاقات بين البلدين الشقيقين.

دحض الشائعات

تفاصيل زيارة العاهل

وشنت المواقع التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي حملة تشويه متعمدة بهدف الوقيعة بين البلدين الشقيقين، حيث نشروا شائعات تفيد باستدعاء السفير الإماراتي في الرباط لوجود خلاف بين القيادات الإماراتية والمغربية، وهو ما تم نفيه رسميًا على عهدة مصادر رسمية أكدت قوة ومتانة العلاقات بين البلدين.

وتشهد العلاقات الإماراتية- المغربية تطوراً مهماً في كافة المجالات، من سياسة واقتصاد وتجارة وثقافة وغيرها، الأمر الذي انعكس على اتفاق وجهات النظر تجاه القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

اتفاق وجهات النظر تجاه القضايا الثنائية زاد من متانة وقوة الروابط في علاقة بين القيادات الإماراتية والمغربية، حيث يسعيان لتنويع مجالات التعاون بينهما، من خلال استقطاب الاستثمارات والدافعة نحو ازدهارهما، تحقيقاً للاستفادة المشتركة.

حيث تعرف العلاقات الإماراتية المغربية تطوراً متواصلا في جميع النواحي السياسية والاقتصادية، فتحتل الإمارات المرتبة الأولى على صعيد الاستثمارات العربية بالمملكة المغربية، بفضل التدفق الكبير للاستثمارات الإماراتية في مجالات الطاقة والعمران والسياحة والاتصالات والخدمات.

يُذكر أن الشيخ محمد بن زايد حل بالمغرب قادما من ألمانيا حيث التقى المستشارة أنجيلا ميركل عشية انطلاق "مؤتمر برلين" الخاص بالأزمة الليبية.