| الثلاثاء 25 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الجمعة 17/يناير/2020 - 01:33 م

حصري.. نكشف أسباب إلقاء خامنئي لخطبة الجمعة اليوم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/176169

منذ بداية العام الجاري، تلقت إيران صفعة قوية لم تكن تتوقعها على الإطلاق، بقتل أميركا لرجلها الأهم قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، في العراق، لتدخل المنطقة في أزمات طويلة.

وبعد محاولات إيران القصاص لرجلها الهام، ووسط تصعيد دولي ضخم مع أميركا، وعودة خلاف الاتفاق النووي من  جديد على الساحة، ثم إسقاط الطائرة الأوكرانية بالخطأ، وضغط دولي غير مسبوق، وارتفاع حدة المعارضة والمظاهرات بالشارع، اتخذ المرشد الإيراني علي خامنئي، خطوة جديدة من نوعها.

خطبة خامنئي:

حصري.. نكشف أسباب

ألقى خامنئي، خطبة اليوم الجمعة من العاصمة طهران، لأول مرة منذ عام 2012، وسط اضطرابات محلية وعالمية تحيط بإيران، لاسيما بعد حديث الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عبر "تويتر" باللغتين الإنجليزية والفارسية، يدعم من خلالها الاحتجاجات في إيران.

ونشر التلفزيون الرسمي الإيراني أعدادا كبيرة من الحافلات تنقل المواطنين، للمسجد، لحضور خطبة الجمعة في وسط طهران.

احتجاجات إيران

حصري.. نكشف أسباب

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من الاحتجاجات الحاشدة التي شهدتها طهران ضد النظام الإيران، حيث طالب المتظاهرون بتنحي خامنئي والقصاص منه لضحايا الطائرة الأوكرانية، وهو ما تصدت له الشرطة بالقوة، حيث أخمدوا بالنيران، وتعرض المحتجون للضرب بالطلقات النارية والغاز المسيل للدموع.

لماذا فعلها خامنئي؟

كشف الدكتور هشام البقلي، مدير وحدة الدراسات السياسة بمركز "سجاف" السعودي، والمتخصص بالشؤون الإيرانية، أسباب تلك الخطوة، وهي أن ظهور خامنئي اليوم في خطبة الجمعة وطريقة حشد الجماهير للحضور، تعتبر دليلا على الموقف الصعب الذي تمر به إيران على كافة المستويات الداخلية والخارجية.

وأضاف البقلي، في تصريحات خاصة، أن ذلك ينم على أن هناك قلقا كبيرا لدي النظام الايراني من حالة الغليان الشعبي ضد النظام خاصة بعد إسقاط الطائرة الأوكرانية، وانكشاف زيف القوي العسكرية الإيرانية.

حصري.. نكشف أسباب

وتابع أن هناك رسائل مهمة حاول خامنئي توجيهها إلي الشعب الإيراني، أولها التأكيد على عقيدة المقاومة ورفع شعارات جديدة ضد أميركا وإسرائيل، بالإضافة إلى أن حديث خامنئي عن الضربة التي وجهت إلى القاعدة الأميركية في العراق هو محاولة منه لاستنفار الداخل بأن إيران في حالة حرب ويجب الاصطفاف حولها.

وأشار الخبير بالشؤون الإيراني إلى أن الهدف الأكبر هو أن النظام الإيراني يتهاوى ويحاول جاهدا لمّ الشمل من خلال استخدام رأس النظام الحقيقي وعدم استخدام بدائل مثل رئيس الدولة او رئيس مجلس النواب.

حصري.. نكشف أسباب

وشدد على أن استخدام يوم الجمعة لتوجيه كلمة خامنئي تهدف إلى إلقاء الضوء عليها داخليا وخارجيا وضمان وجود أكبر عدد من الجماهير، فضلا عن أن طريقة حشد الجماهير تشير إلى تهاوي شعبية خامنئي ونظامه.