| الخميس 12 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 07:51 م

مجلس الوزراء السعودي يرحب بقادة التعاون في القمة الخليجية بالرياض

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/170642

رحب مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الثلاثاء، بقادة دول مجلس التعاون الخليجي لعقد اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي، يوم الثلاثاء المقبل، في مدينة الرياض.

وقال وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، عقب الجلسة، إن الدورة الـ40 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي التي ستعقد في الرياض برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز ستبحث "الموضوعات المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات، وكذلك تدارس التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والأوضاع الأمنية في المنطقة".

وأوضح الوزير الشبانة أن مجلس الوزراء استمع إلى تقرير عن نتائج الزيارة الرسمية التي قام بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ولقاءاته، ورئاسته الجانب السعودي في الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي في أبوظبي.

وأضاف: أن "المجلس رحب ببدء المملكة لرئاسة مجموعة العشرين لعام 2020"، مشيداً "بالبرنامج المعد لهذه القمة"، وتأكيد رئاسة المملكة لمجموعة العشرين التزامها بمواصلة العمل الذي انطلق من أوساكا، والسعي لتحقيق إنجازات ملموسة، والاستفادة من موقع المملكة بين القارات الثلاث خلال استضافتها لمجموعة العشرين في إبراز منظور الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتشكيل وتعزيز التوافق العالمي بشأن القضايا الدولية".

وأوضح أن "المجلس جدد تأكيد المملكة في مقر الأمم المتحدة في فيينا أن القضية الفلسطينية هي قضيتها الأولى وستظل كذلك حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه كافة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأشار إلى "رفض المملكة لأي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس المحتلة ومحاولة تهويدها، ومطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".