| السبت 17 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
التحالف العربي: نثمن استجابة الشرعية لدعوات السعودية والإمارات لضبط النفس والتقيد بوقف إطلاق النار وتغليب مصالح الشعب اليمني التحالف العربي يدعو إلى استمرار التهدئة والوقوف يدا واحدة ضد الانقلاب الحوثي والمشروع الإيراني تسليم المواقع التي انسحبت منها قوات الانتقالي إلى ألوية حماية الرئاسة انسحاب قوات المجلس الانتقالي من مستشفى عدن والبنك المركزي ومقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء التحالف العربي: وحدات الانتقالي وقوات الحزام الأمني في عدن تستجيب لدعوة التحالف وتبدأ بالانسحاب وثيقة قضائية: أميركا تصدر أمرا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق فيتش: خفض التصنيف الائتماني للأرجنتين يعكس تدهورا متوقعا في بيئة الاقتصاد الكلي بما يزيد احتمالات تخلف عن سداد الدين السيادي فيتش تتوقع أن يستقر النمو في الأرجنتين في 2020 لكنها ترى درجة عالية من عدم اليقين بالنظر إلى عدم وضوح السياسات الاقتصادية بعد الانتخابات فيتش تتوقع أن ينكمش اقتصاد الأرجنتين بنسبة 2.5% في 2019 انخفاضا من توقع سابق قدره 1.7% فيتش: ضغوط التمويل للأرجنتين قد تتصاعد بدءا من 2020 عندما ينتهي صندوق النقد الدولي من صرف شرائح قرض
الأربعاء 12/يونيو/2019 - 09:06 ص

وزير خارجية لبنان: لن نشارك في مؤتمر البحرين لأن الفلسطينيين لن يشاركوا

وزير خارجية لبنان:
arabmubasher.com/126286

أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن بلاده لن تشارك في مؤتمر البحرين، وأرجع هذا إلى أن الفلسطينيين لن يشاركوا فيه.

وقال باسيل، في مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية، :"لن نشارك في مؤتمر البحرين لأن الفلسطينيين لن يشاركوا. ونفضل أن تكون لدينا فكرة واضحة عن الخطة المطروحة للسلام حيث أننا لم نُستشر بشأنها ولم نُبلغ بها".

وأضاف :"لبنان لديه أراض محتلة وفيه عدد كبير من اللاجئين منذ عام 1948، وليس أمرا طبيعيا عدم استشارته في ما يسمى خطة سلام".

وشدد :"على الجانب الإسرائيلي أن يقتنع بأن الوصول إلى السلام لا يكون بالقوة بل بإعادة الحقوق للبنان وسورية وبالإقرار بحق الفلسطينيين في دولة".

ومن المقرر أن تنظم الإدارة الأمريكية مؤتمرا في البحرين نهاية الشهر الجاري لبحث الجوانب الاقتصادية من خطتها لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والمعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن".

ويؤكد الفلسطينيون أنهم لن يشاركوا في المؤتمر وأنهم لم يكلفوا أي جهة بالتفاوض نيابة عن الشعب الفلسطيني. كما يدعون جميع الدول العربية التي أعلنت موافقتها على حضور المؤتمر إلى إعادة النظر في مواقفها.