| الأربعاء 24 يوليه 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
التلفزيون السوري: أنباء عن هجوم إسرائيلي على جنوب البلاد المرصد السوري: سقوط صواريخ في جنوب سوريا أُطلقت "على الأرجح" من إسرائيل التلفزيون الرسمي السوري: أنباء عن عدوان إسرائيلي على مرتفعات تل الحارة في جنوب البلاد وزارة الخارجية الفرنسية: ذكّرنا نائب وزير خارجية إيران في باريس بأن على طهران العودة للالتزام بالاتفاق النووي وزارة الخارجية الفرنسية: أبلغنا نائب وزير خارجية إيران بأن على طهران القيام بمبادرات ضرورية لبدء عملية تهدئة التوتر مسؤول بمصر للطيران: قرار الخطوط البريطانية تعليق رحلاتها للقاهرة لم يكن متوقعا بالمرة وبلا أي سبب منطقي مسؤول بمصر للطيران: مطار القاهرة آمن دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي: بريطانيا خاطبت دولا بالاتحاد للانضمام إلى مهمة بحرية بقيادة أوروبية لتأمين الملاحة عبر مضيق هرمز دبلوماسيون: المهمة قد تديرها قيادة بحرية بريطانية-فرنسية مشتركة ولن تشمل الاتحاد الأوروبي أو حلف الأطلسي أو الولايات المتحدة بشكل مباشر دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي: فرنسا والدنمارك وإيطاليا وهولندا أبدت تأييدا قويا للمهمة المحتملة
الخميس 16/مايو/2019 - 04:39 م

"بلعيز" يمثل أمام "محكمة عسكرية جزائرية" في قضية تآمر شقيق بوتفليقة

بلعيز يمثل أمام محكمة
arabmubasher.com/119607

مثل رئيس المجلس الدستوري الجزائري السابق الطيب بلعيز، أمام محكمة عسكرية جزائرية بعد استدعائه لسماع شهداته في القضية المتهم فيها شقيق الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة، واثنان من كبار الجنرالات السابقين بالبلاد فيما يمثل أمام النيابة رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى وثماني وزراء آخرون في قضايا تتعلق باتهامات بالفساد.

وسيقدم الطيب بلعيز شهادته في قضية طرطاق والتوفيق والسعيد بوتفليقة، والتي وجهت لهم تهمة المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة، فيما سيمثل أمام النيابة، رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، وثمان وزراء سابقين في قضايا فساد.

والطيب بلعيز هو أحد الأشخاص التي طالب حراك الشارع بتنحيتها وأحد الأصدقاء المقربين للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ومستشاريه، وقد شغل منصب رئيس المجلس الدستوري مرتين، فضلا عن حمله عدة حقائب وزارية على غرار وزارة العدل ووزارة الداخلية ووزارة التشغيل والتضامن الوطني.

ويعد المجلس الدستوري بالجزائر، أعلى هيئة للقضاء في البلاد، إذ بالإضافة إلى صلاحياته في مجال مراقبة احترام الدستور، يسهر المجلس على صحّة عمليات الاستفتاء ويراقب الانتخابات التشريعية والرئاسية، كما يعلن النتائج النهائية، إضافة إلى أن صلاحية البتّ في القائمة النهائية للمرشحين للرئاسة تعود إليه.

يذكر أن قاضي التحقیق لدى المحكمة العسكرية بالبلیدة قد أصدر يوم 5 مايو الجاري أوامر بإيداع كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعید بوتفلیقة الحبس المؤقت بتھمتي المساس بسلطة الجیش والمؤامرة ضد سلطة الدولة، حسب ما أفاد به وقتھا بیان لمجلس الاستئناف العسكري بالبلیدة.

وكانت المحكمة العسكرية للبليدة، قد استدعت قبل يومين الجنرال المتقاعد، خالد نزار، للاستماع إليه كشاهد في القضية ذاتها.