| الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 22/يناير/2020 - 03:24 م

مِن الاٍرهاب للفساد المالي... هَكذا يلعب سفير قطر دَوْره "المَشْبُوه" في نيبال

يوسف بن محمد الحيل
يوسف بن محمد الحيل
arabmubasher.com/176208

فضيحة جديدة تكتشف حول الفساد في سفارات قطر حول العالم، والتي باتت مركزا للفساد المالي والتحرشات الجنسية ودعم الإرهاب وتمويله.

بطل الفضيحة الجديدة هو يوسف بن محمد الهيل، سفير دولة قطر في جمهورية نيبال، والذي استغل منصبه في التربح المالي واستغلال العمالة النيبالية القادمة لوظائف في الدوحة.

سرقة رواتب

أظهرت أدلة أن "الهيل" عمل على اضطهاد المواطنين النيباليين من خلال شركة توظيف العمالة "Sky Overseas Services" ، في نيبال، والتي تتبعه بشكل شخصي.

وعرض "الحيل" لكل موظف يعمل في الشركة راتب شهري قدره 400 دولار أميركي، لكن بعد التحقيق تم الاكتشاف أن الموظفين النيباليين كانوا يحصلون فقط على راتب 100 دولار شهريا بدلا من ذلك.

تربح واستغلال

وبإشراف من السفير القطري، قامت شركة أمن في قطر بعقد صفقة مع شركة توظيف نيبالية لتوظيف 600 مواطن نيبالي، وتقديم راتب لكل منهم 1500 دولار شهريًا.

مِن الاٍرهاب للفساد

وضرب "الهيل" بالقوانين القطرية عرض الحائط، وحدد رسوما للتوظيف تبلغ 9000 دولار للمجند، في الوقت الذي أعلنت فيه بلاده أن ليس لديها رسوم توظيف.

وبعد توظيف النيباليين الذين بلغ عددهم 600 موظف قد دفعوا بشكل جماعي رسوماً للسفير القطري والتي تتجاوز 5 ملايين دولار أميركي فقط لبدء وظائفهم.

سفراء الفساد والتحرش

فيما يواجه الدبلوماسي القطري فهد المشيري، الذي مارس اعتداءات جنسية بحق موظفة بريطانية فى سفارة قطر لدى لندن، اتهامات أمام القضاء البريطاني.

جرائم المشيري كشفت تفاصيلها صحيفة التايمز البريطانية مشيرة إلى أن المشيري مارس وآخرون مارسوا ضغوطاً على موظفة بريطانية لإقامة علاقة جنسية معه، ضمن طلبات أخرى إباحية.

تمويل الإرهاب

ووفقا لتقارير استخباراتية سابقة، كشفت أن الحكومة القطرية وسفارتها في سلطنة عمان، تمول "تشكيلات عصابية لتنفيذ مشاريع إجرامية ممنهجة غرضها إحداث الفوضى والتعدي على قوات الشرطة" في مصر خلال يناير المقبل.

واضحت التقرير أن اسم شخص يتعامل من داخل السفارة القطرية في عمان يدعى "فيصل" وهو اسم حركي،  يوفر الأموال لخلايا إخوانية غير ناشطة.

مِن الاٍرهاب للفساد

قطر تعترف بتورط سفيرها

عقب انكشاف تورط  السفير القطري لدى جمهورية النيبال يوسف بن محمد الهيل، في عمليات مشبوهة لتوظيف العمالة في قطر، اعترفت الحكومة بما قام به "الهيل"، وتنصلت من أفعاله.

وصرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية القطرية عن متابعة الخارجية القطرية لتحقيقات الحكومة النيبالية، بقضايا فساد شركات العمالة النيبالية والتي ثبت تورط الهيل فيها.

كما أعربت الخارجية القطرية في تصريح لها أن تصرفات السفير القطري لدى النيبال لا تمثل الحكومة القطرية.