| الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 21/يناير/2020 - 11:09 ص

صحف أجنبية: إيران تُواصِل إرهابها وتنقل العُدْوان إلى أفغانستان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/176192

أكدت الصحف الأجنبية صباح اليوم، أن النظام الإيرانى يحاول الهرب من طائلة العقوبات ودفع التعويضات الخاصة بالطائرة الأوكرانية المنكوبة من خلال الجنسيات المزدوجة للضحايا كما أن إيران تسعى لنقل حربها مع الولايات المتحدة إلى أفغانستان بعد الرفض العراقي للهيمنة الإيرانية من خلال دعم حركة طالبان.

واشنطن تايمز: إيران تزيد الإرهاب في أفغانستان للانتقام

صحف أجنبية: إيران

أكدت صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية، أن إيران تدعم تحركات طالبان في استهداف القوات الأميركية في أفغانستان.

وتابعت أن تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران يعني أن أفغانستان، التي تشترك في حدود مع إيران، يمكن أن تكون ساحة القتال بالوكالة التالية بين واشنطن وطهران، وهو صدام يهدد بتقويض سعي إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للتوصل إلى اتفاق سلام مع طالبان والانسحاب النهائي للقوات الأميركية.

لقد حذر مسؤولو الإدارة مؤخرًا من احتمال توسيع النشاط الإيراني في أفغانستان، وتقول المصادر إن دعم طهران لطالبان معروف جيدًا في الدوائر الاستخباراتية، حيث يبحث المحللون في مدى قيام الجماعة المتمردة بالاستعانة بمصادر خارجية بالفعل لبعض الهجمات التي تقوم بها إيران.

 

ناشونال بوست: إيران تحاول الهرب من عقوبات الطائرة

صحف أجنبية: إيران

أكدت صحيفة "ناشونال بوست" الأميركية، أن إيران تحاول التخفيف من أزمة إسقاط الطائرة الأوكرانية بعد ضربها بصاروخ أرض جو من خلال التأكيد للسلطات الكندية بأن الطلاب الكنديين يحملون أيضا الجنسية الإيرانية.

وتابعت أن العديد من الـ 176 الذين قضوا نحبهم في الكارثة كانوا إيرانيين يحملون جنسية مزدوجة، وهو أمر لا تعترف به إيران ويبلغ عددهم 57 مواطنًا.

وقال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في مؤتمر صحفي أسبوعي بثه التلفزيون "أبلغنا كندا أن طهران تعتبر المواطنين الذين يحملون جنسية مزدوجة وقتلوا في تحطم الطائرة مواطنين إيرانيين ...و إيران تحزن على وفاتهم."

ورفض وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبانيا الموقف الإيراني بشأن الجنسية المزدوجة ووصفه بأنه "هراء".

وقال مسؤول كندي إن رغبة إيران بالتأكيد على ازدواجية الجنسية للإفلات من العقاب وعدم دفع التعويضات.

 

سي إن بي سي: العراقيون يسعون لإنهاء الهيمنة الإيرانية

صحف أجنبية: إيران

أكدت شبكة "سي إن بي سي" الأميركية، أن العراقيين لا يرغبون في تحويل بلادهم لساحة معركة بين إيران والولايات المتحدة الأميركية.

وقال ماجد جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال: إن العراق لا يريد الوقوع في "شد الحبل" بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال جعفر إن البلاد "متفائلة للغاية" في تهدئة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وعن الاحتجاجات المستمرة في العراق، قال: إن الصبر يتلاشى وهناك "ضغط حقيقي" للمضي قدماً في انتخابات جديدة وحكومة جديدة.

وأكدت الشبكة أن الأزمة الأخيرة بين طهران وواشنطن سلطت الضوء على النفوذ الإيراني في العراق وكشفت مدى رفض الشارع العراقي لهذه الهيمنة، ويسعى لإنهائها حتى لا يكون أرضاً لهذه الاشتباكات.