| الإثنين 16 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 19/نوفمبر/2019 - 06:41 م

من هو الشيخ صباح الخالد الذي كلفه أمير الكويت برئاسة الحكومة الجديدة؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/166980

كلف أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد بمنصب رئيس مجلس الوزراء.

واستقبل الشيخ صباح الأحمد، بقصر بيان صباح اليوم، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، والشيخ ناصر المحمد، رئيس مجلس الوزراء السابق، والشيخ جابر المبارك، وذلك في إطار مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة.

وللشيخ خالد سيرة ذاتية زاخمة، حيث ولد في 15 مارس 1953، وحصل في عام 1977 على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة الكويت، ثم التحق بالعمل الحكومي، حيث عمل خلال الفترة بين عامي 1978 و1983 ملحقا دبلوماسيا بقسم الشؤون العربية بالإدارة السياسية في وزارة الخارجية الكويتية، وعقب ذلك انتقل عام 1983  لعضوية وفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك، حتى عام 1989، حيث أصبح نائبا لمدير إدارة الوطن العربي بوزارة الخارجية حتى 1992.

انتقل عقب ذلك الخالد إلى منصب مدير إدارة مكتب وكيل وزارة الخارجية الكويتية خلال 1992 لمدة 3 أعوام، حيث عُيّن سفيرا للكويت لدى السعودية ومندوبها لدى منظمة المؤتمر الإسلامي، وهي الوظيفة التي استمر فيها حتى عام 1998 حين أصبح رئيسا لجهاز الأمن الوطني الكويتي بدرجة وزير.

وفي 2006، تولى منصب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، وبعد عام واحد تولى وزارة الإعلام، ثم أصبح وزيرا للعدل والأوقاف والشؤون الإسلامية، وفي 23 أكتوبر 2011، أصبح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية.

كما أنه في فبراير 2012 عين نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، وأُعيد تعيينه في ديسمبر 2012 نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية، وفي 5 يناير 2014، عُين نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للخارجية.

وفي الوقت نفسه، يعد رئيس الوزراء الكويتي أيضا عضوا بالعديد من الجهات الهانة، منها المجلس الأعلى للبترول، ومجلس الأمن الوطني، والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، والمجلس الأعلى للهيئة العامة للبيئة، ورئيس لمجلس إدارة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

حصد أيضا الشيخ الخالد على عدد من الأوسمة، أبرزها وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى عام 1998، ووسام النيلين من الطبقة الأولى عام 2012 من قِبل الرئيس السوداني المعزول عمر البشير.