وكشف الوزير بيجان زنغنه أن شركة النفط الوطنية الصينية انسحبت من تطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل غاز "جنوب بارس" العملاق في البلاد، حسبما ذكر وقع وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت.

ولم يوضح الوزير الإيراني أسباب انسحاب الشركة الصينية من تطوير حقل جنوب بارس، لكنه قال إن شركة النفط الوطنية الإيرانية "بتروبارس" ستقوم بالمهمة.




وكانت شركة النفط الإيرانية وقعت عقدا مع الشركة الصينية لتطوير حقل الغاز المشترك مع قطر في عام 2015.

يشار إلى أن زنغنه كان قد قال الأحد إن بلاده ستستخدم كل الوسائل الممكنة لتصدير نفطها الخام، مضيفا أن تصدير النفط حق مشروع لبلاده.

وأضاف زنغنه: "سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطنا"، مشيرا إلى أن طهران لن ترضخ لما وصفه بـ"الضغط الأميركي"، وذلك لأن تصدير النفط حق مشروع لإيران، على حد قوله.