وقد أدى 9 أعضاء بالمجلس اليمين في القصر الجمهوري بالعاصمة السودانية الخرطوم، ويتكون المجلس السيادي من 11 عضوا، 6 من المدنيين و5 من العسكريين.

وكان الفريق البرهان أدى في وقت سابق اليوم اليمين الدستورية أمام مجلس القضاء، ليصبح بذلك رسميا رئيسا للمجلس السيادي السوداني.

وبذلك يصبح عدد أعضاء المجلس الذين أدوا اليمين الدستورية 10 من أصل11 عضوا، فيما لم لم يؤد القسم محمد حسن التعايشي بسبب وجوده خارج البلاد.

والعياشي، العضو الخامس عن قوى الحرية والتغيير في المجلس السيادي، سيؤدي اليمين الدستورية فور وصوله إلى السودان.




ونشرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية  صورا لأعضاء المجلس أثناء أداء اليمين، وظهر فيه البرهان ورئيس القضاء، عباي علي بابكر.

وسيحكم المجلس السودان خلال المرحلة الانتقالية التي ستستمر نحو 3 سنوات.

وكان المجلس العسكري الانتقالي، وقوى الحرية والتغيير، اتفقا على تشكيل مجلس السيادة المؤلف من 11 عضوا، لقيادة المرحلة الانتقالية، التي ستدوم 39 شهرا.

وسيحل المجلس السيادي محل المجلس العسكري الانتقالي، الذي قاد السلطة بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل الماضي.

ومن المقرر أن يستهل السودان، خلال شهر سبتمبر المقبل، أول اجتماع بين مجلسي السيادة والوزراء.