| السبت 21 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 04:40 م

"عبدالعالم حيدرة" : "الإصلاح" يعمل لتمكين التحالف "التركي-القطري" باليمن

عبدالعالم حيدرة :
arabmubasher.com/148471

أعلنت مؤخراً قيادات حزب الإصلاح "إخوان اليمن"، عن ترتيبات تضمن توفير عشرة آلاف مقاتل بدعم "قطر-تركي" لتمكين هذا التحالف من عرقلة جهود الجيش اليمني والتحالف العربي.

وفي هذا السياق كشف الإعلامي اليمني عبد العالم حيدرة، عن إتمام صفقة حزب التجمع اليمني للإصلاح "إخوان اليمن" لتأسيس تحالف "قطري-تركي" في اليمن، مضيفاً أن هذا التعاون بدأت تظهر ملامحه بشكل كبير وملموس على أرض الواقع.

وتابع حيدرة في تصريحات لـ"العرب مباشر": "تركيا التي لديها حلم بحكم المنطقة، حتى بعد مشاهدتها لنمو وازدهار دول التحالف العربي وجمهورية مصر العربية، ولكنها مازال يسيطر عليها وهم "الإمبراطورية التي لا يغيب عنها الشمس" غير مدركة للمتغيرات التي طرأت على المنطقة"، لافتاً أن التحالف العربي والتنسيق الأمني في اليمن الذي يسر على أعلى المستويات يستطيع أن يفشل هذا الحلف "التركي-القطري-الإخواني" الذي ينخر مثل السوسة في جسد الأمة العربية.

وأشار أن قطر مثلها مثل "تركيا" ولكنها تمتلك مخزونا من الأموال تريد من خلاله أن تصبح ذات تأثير واضح، قائلاً:" تريد "الدوحة" استغلال أزمة اليمن لكي تصبح بحرا وهي ليست سوى "قطرة" ماء صغيرة".

وأكد أن التقارب بين "قطر" وتركيا" ينطلق من جنون العظمة الذي أصاب الدولتين، تريدان أن يكونا شيئاً وهما لا شيء، مردفاً:" كنا نتمنى أن قطر تظل في محيطها العربي والإقليمي والجسد الخليجي، ولكنها تتطلع دائماً للتحالف مع الشيطان ومع الدول التي يقف العالم بأجمعه ضدها".

واعتبر أن "قطر-وتركيا" يسعيان بشكل واضح حالياً لتمكين تنظيم الإخوان الإرهابي من اليمن، وإكسابه مزيدا من القوة، متوقعاً أن التنظيم نفسه سيكون السبب الرئيسي في تدمير الدولتين، إذ إن التطرف هو والخيانة هو نهج الإخوان المسلمين.