| السبت 17 أغسطس 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
التحالف العربي: نثمن استجابة الشرعية لدعوات السعودية والإمارات لضبط النفس والتقيد بوقف إطلاق النار وتغليب مصالح الشعب اليمني التحالف العربي يدعو إلى استمرار التهدئة والوقوف يدا واحدة ضد الانقلاب الحوثي والمشروع الإيراني تسليم المواقع التي انسحبت منها قوات الانتقالي إلى ألوية حماية الرئاسة انسحاب قوات المجلس الانتقالي من مستشفى عدن والبنك المركزي ومقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء التحالف العربي: وحدات الانتقالي وقوات الحزام الأمني في عدن تستجيب لدعوة التحالف وتبدأ بالانسحاب وثيقة قضائية: أميركا تصدر أمرا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق فيتش: خفض التصنيف الائتماني للأرجنتين يعكس تدهورا متوقعا في بيئة الاقتصاد الكلي بما يزيد احتمالات تخلف عن سداد الدين السيادي فيتش تتوقع أن يستقر النمو في الأرجنتين في 2020 لكنها ترى درجة عالية من عدم اليقين بالنظر إلى عدم وضوح السياسات الاقتصادية بعد الانتخابات فيتش تتوقع أن ينكمش اقتصاد الأرجنتين بنسبة 2.5% في 2019 انخفاضا من توقع سابق قدره 1.7% فيتش: ضغوط التمويل للأرجنتين قد تتصاعد بدءا من 2020 عندما ينتهي صندوق النقد الدولي من صرف شرائح قرض
الثلاثاء 11/يونيو/2019 - 11:41 م

منظمة التحرير تؤكد فشل المحاولات الأميركية تجاهل البعد السياسي والقانوني للقضية الفلسطينية

عضو اللجنة التنفيذية
عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي
arabmubasher.com/126204

أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، حتمية فشل محاولات الإدارة الأميركية تجاهل البعد السياسي والقانوني للقضية الفلسطينية، ومحاولة تسويق وهم الازدهار الاقتصادي تحت حراب الاحتلال كبديل للحل السياسي المقبول فلسطينيا.

جاء ذلك خلال لقائها، اليوم الثلاثاء، في مقر المنظمة بمدينة رام الله، النائب في البرلمان الألماني عن الحزب الاجتماعي المسيحي، عضو لجنة الشئون الخارجية في البوندستاج كريستيان شميدت، وممثل ألمانيا لدى دولة فلسطين كريستيان كلاجز.

وأطلعت عشراوي الضيفين على آخر التطورات السياسية والتداعيات الخطيرة للقرارات غير المسؤولة والعدائية لإدارة ترامب وفريقه في الشرق الأوسط، التي تشجع أكثر العناصر تطرفا في اليمين الإسرائيلي.

وشددت على دور ألمانيا الإيجابي والقيادي في الاتحاد الأوروبي، لضمان حفاظ الاتحاد الأوروبي على سياسة منسجمة ومتناغمة مع القانون الدولي.

واتفق الطرفان على ضرورة مكافحة سياسات اليمين المتطرف والأصولية التي تستغل الخوف والعنصرية لنشر الكراهية والتوتر في العالم.

وأكدت عشراوي أهمية التمييز بين خطاب الكراهية والنقد المشروع للانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي وحقوق الإنسان، بما في ذلك انتهاكات إسرائيل المنهجية والمستمرة بحق الشعب الفلسطيني.

وقالت "إن تجريم مظاهر النضال الشعبي والسلمي المشروع، بما في ذلك حركة مقاطعة البضائع الإسرائيلية، ينتهك حق الأفراد والمجموعات والشركات بممارسة حقهم وقناعاتهم والدفاع عن المبادئ الراسخة في القانون الدولي والمبادئ العالمية لحقوق الإنسان".