| الخميس 12 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 09:48 م

وزير الدّاخلية الجزائري يصف معارضي الانتخابات الرئاسية بالمرتزقة والمثليين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/170664

استنكر وزير الداخلية الجزائري، صلاح الدين دحمون، اللّائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي، معتبرا ذلك ضمن "مخططات تاريخية لضرب وحدة الجزائر وشعبها"، مشيرا إلى أن "فرنسا استخدمت زمن استعمارها للجزائر أبناء هذا البلد لاحتلاله وتستخدمهم اليوم لتمرير مخطّطاتها".

وأضاف وزير الداخلية اليوم الثلاثاء "الاستعمار الغاشم الذي استعمل بالأمس أولاده أو ما بقي منه، لا يزال لحد الساعة حيا لدى البعض، هاهو اليوم يستعمل فيه بعض الجزائريين من الخونة والمرتزقة والشواذ والمثليين".

وأشار ذات المتحدّث خلال زيارته للغرفة التشريعية العليا بالعاصمة، إلى ضرورة التّوجه إلى الصناديق يوم 12 كانون أول/ديسمبر الجاري، "للرّد على كل من يحلم بضرب استقرار وسيادة البلاد".

وقد أثارت تصريحات الوزير موجة غضب واسعة عبر مواقع التّواصل الاجتماعي، حيث تم تداول فيديو تصريحه على نطاق واسع، الأمر الذي اعتبره البعض "تجاوزا للوزير في تصريحاته من خلال وصفه لشريحة واسعة من الجزائريين "الرّافضين للانتخابات" بتلك الصّفات".

وتشهد الجزائر انتخابات رئاسية في 12 من الشهر الجاري.