| السبت 21 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 07:50 م

محكمة ألمانية تعفي الحكومة من استعادة مواطن محتمل أنه عضو بداعش في سوريا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/148526

قضت محكمة ألمانية بأن الحكومة غير ملزمة باستعادة مواطن ألماني يُحْتَمَل أنه عضو في تنظيم داعش في المنطقة الكردية في سوريا حيث يُرَجَّح أن الرجل مأسور هناك.

وقد أُعْلِنَ مساء أمس الثلاثاء أن المحكمة الإدارية في برلين أصدرت حكما بهذا يوم الجمعة الماضي في دعوى مستعجلة.

كان والد الرجل حاول باسم ابنه أن يجعل المحكمة تلزم الحكومة باستعادة ابنه، واحتجت محامية الوالد بأن الابن مهدد بالتعذيب أو الإعدام في حال تسليمه إلى الحكومة السورية أو الحكومة العراقية.

وأوضحت المحكمة أن الطلب المستعجل غير مقبول لأن الوالد ليس لديه تفويض كتابي من الابن، وأضافت أن المفترض أن الابن انشق عن والده بحيث لم يعد من الواضح ما إذا كان الطلب يمثل مصلحة الابن عامة.

وذكرت المحكمة أن الطلب يعد لهذا السبب غير مبرر لأنه استند إلى شيء غير ممكن نظرا لأن مكان إقامة الابن غير معروف ولا يمكن توضيحه في الوقت الراهن.

ولا يعتبر قرار المحكمة ساري المفعول بعد إذ يمكن للوالد التقدم باستئناف لدى المحكمة الإدارية العليا.

كانت المحكمة الإدارية في برلين طالبت الحكومة الألمانية في يوليو الماضي باستعادة أقارب مقاتل لداعش إلى ألمانيا، وتعلقت القضية بامرأة وأطفالها الثلاثة كانوا يعيشون في مخيم لاجئين سوري.

ولا يزال النزاع القضائي مستمرا في هذه القضية.