| الأربعاء 24 يوليه 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
المرصد السوري: سقوط صواريخ في جنوب سوريا أُطلقت "على الأرجح" من إسرائيل التلفزيون الرسمي السوري: أنباء عن عدوان إسرائيلي على مرتفعات تل الحارة في جنوب البلاد وزارة الخارجية الفرنسية: ذكّرنا نائب وزير خارجية إيران في باريس بأن على طهران العودة للالتزام بالاتفاق النووي وزارة الخارجية الفرنسية: أبلغنا نائب وزير خارجية إيران بأن على طهران القيام بمبادرات ضرورية لبدء عملية تهدئة التوتر مسؤول بمصر للطيران: قرار الخطوط البريطانية تعليق رحلاتها للقاهرة لم يكن متوقعا بالمرة وبلا أي سبب منطقي مسؤول بمصر للطيران: مطار القاهرة آمن دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي: بريطانيا خاطبت دولا بالاتحاد للانضمام إلى مهمة بحرية بقيادة أوروبية لتأمين الملاحة عبر مضيق هرمز دبلوماسيون: المهمة قد تديرها قيادة بحرية بريطانية-فرنسية مشتركة ولن تشمل الاتحاد الأوروبي أو حلف الأطلسي أو الولايات المتحدة بشكل مباشر دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي: فرنسا والدنمارك وإيطاليا وهولندا أبدت تأييدا قويا للمهمة المحتملة القضاء الأميركي يوجه الاتهام لأربعة صينيين بمساعدة كوريا الشمالية عسكريا
الأربعاء 15/مايو/2019 - 03:58 م

توقيف نحو عشرة مضربين عن العمل في إيران

توقيف نحو عشرة مضربين
arabmubasher.com/119249

ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية للأنباء أن عشرة على الأقل من عمال مصنع للسكر قد اعتقلوا منذ التاسع من مايو في جنوب غرب إيران لأنهم احتجوا على إدارة المصنع.

وأضافت وسائل الإعلام ان عددا غير محدد من عمال مصنع هافت تابيه للسكر في مدينة سوسه بمحافظة خوزستان التي تبعد اكثر من 500 كلم جنوب طهران، قاموا بالاضراب في 9 مايو. 

ولم تقدم مزيدا من الايضاحات حول اسباب هذا التوقف عن العمل.

ومنذ ذلك الحين، اوقف أكثر من 14 من عمال المصنع، كما أضافت الوكالة القريبة من الإصلاحيين، نقلا عن "بعض العمال".

وأخلي سبيل أربعة بكفالة، كما قال المصدر نفسه، فتقلص عدد المضربين الموقوفين إلى عشرة.

وكان عمال مصنع السكر هافت تابيه نفذوا إضرابا طويلا أواخر 2018 للمطالبة بدفع متأخرات أجور والاحتجاج على أنشطة إجرامية مزعومة لأصحاب المصنع الجدد.

ويُسجن منذ يناير، أحد قادة الإضراب إسماعيل بخشي، والناشطة التي دعمت المضربين سبيده غوليان.


وتأتي أخبار الاعتقالات في سوسة بعد عدد غير محدد من الاعتقالات على هامش تظاهرة جرت في الاول من مايو في طهران بمناسبة عيد العمال، وهو يوم عمل عادي في إيران.

وفي بيان صدر، قالت احدى منظمة حقوق الإنسان إن "ما لا يقل عن ثمانية نشطاء أو صحافيين" اعتقلوا في هذه المناسبة ما زالوا محتجزين، وتدعو السلطات إلى إطلاق سراحهم "فورا ومن دون شروط".