| الثلاثاء 25 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الجمعة 17/يناير/2020 - 12:07 م

صحف أجنبية: إيران أصابت الجنود الأميركان بارتجاج.. وتقتل متظاهريها بالرصاص الحي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/176168

ما زالت أخبار الأزمة الإيرانية الأميركية تتصدر عناوين الصحف العالمية، والتي كشفت عن كواليس جديدة نتيجة القصف الإيراني للقاعدة العسكرية الأميركية في العراق، بالإضافة إلى هوية القاضي المسؤول عن التحقيقات في حادث سقوط الطائرة الأوكرانية.

 سي ان ان تكشف "ايران أصابت الجنود الأميركان بارتجاج فقط"!

أكدت شبكة "سي إن إن" الأميركية، أن القيادة المركزية في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون"، قد أعلنت عن إصابة 11 فردا عسكريا في القصف الإيراني الأخير على قاعدة عين الأسد الجوية.

وتابعت أنه بسبب الحذر تم نقل أعضاء الخدمة من قاعدة الأسد الجوية في العراق إلى مركز لاندستول الطبي الإقليمي في ألمانيا لفحصهم لاحقًا، وعند تعافيهم يُتوقع أن يعود أعضاء الخدمة إلى العراق بعد الفحص.

وقال مسؤول عسكري أميركي لشبكة CNN: إن 11 من أفراد الخدمة قد أصيبوا في الهجوم الذي شن رداً على الضربات الجوية الأميركية التي قتلت قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني.

صحف أجنبية: إيران

ولدى سؤاله عن التباين الواضح في التصريحات وقت القصف والآن، قال "لم تكن هناك بالفعل أي إصابات وقتها وظهرت أعراض الارتجاج بعد أيام من الحادث".

وقال النقيب بيل أوربان -المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، التي تشرف على القوات في الشرق الأوسط-: إن الجيش علم بعد الهجوم أن 11 شخصًا أصيبوا نُقل ثمانية إلى مركز لاندستول الطبي الإقليمي في ألمانيا وتم إرسال ثلاثة إلى معسكر عريفجان في الكويت "للفحص والمتابعة".

وقال أوربان في بيان: "كإجراء معياري، يتم فحص جميع العاملين في المنطقة المجاورة للانفجار للتأكد من عدم وجود إصابات دماغية مؤلمة، وإذا كان ذلك إصابات يتم نقلهم إلى مستوى أعلى من الرعاية".

وتابع: "تم فحص جميع الجنود في منطقة الانفجار المباشر وتقييمهم وفقًا للإجراءات المعتادة".

نيويورك تايمز: إيران فشلت في إلحاق الضرر بالأميركان وقتلت المدنيين

صحف أجنبية: إيران

أكدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أن الجيش الأميركي أحرج الرئيس دونالد ترامب، عندما أعلن عن تفاصيل إصابة 11 جنديا في استهداف إيران للقواعد العسكرية الأميركية.

وتابعت أن الجنود تم علاجهم من أعراض الارتجاج التي ظهرت عليهم بعد أيام من القصف الإيراني لقاعدة عين الأسد الجوية الأميركية في العراق.

وأضافت: أن إيران فشلت في إلحاق الضرر بالقواعد العسكرية الأميركية أو قتل أي جندي أميركي، وهو ما بعث الارتياح في نفوس المسؤولين، الذين كانوا يخشون أن يؤدي مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني إلى اندلاع صراع إقليمي كبير.

وأشارت إلى أن إيران لم تنجح في الانتقام من الولايات المتحدة الأميركية بعد مقتل سليماني وبدلاً من ذلك أسقطت طائرة ركاب أوكرانية مدنية تحمل على متنها العشرات من الطلاب الكنديين ذو الأصول الإيرانية، وقمعت التظاهرات وأطلقت النيران الحية على المتظاهرين الذين اشتعلوا غضبًا من مقتل ذويهم.

وول ستريت تكشف هوية القاضي الإيراني المسؤول عن التحقيق في حادث الطائرة

صحف أجنبية: إيران

أكدت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، أن رئيس قضاة المحافظين في إيران يقود التحقيق إلى إسقاط طائرة، وهو رجل دين متشدد يروج لنفسه بأنه محارب لمكافحة الفساد وهو المسؤول عن محاكمة بعض أعضاء الحرس الثوري الإيراني، ومعروف عنه أنه مقرب للغاية من المرشد، وتابعت أن القاضي يدعي إبراهيم الريسي يبلغ من العمر 59 عامًا، وهو أحد أكثر الشخصيات المحافظة في إيران ومرشح لأن يكون خلفًا للمرشد الأعلى آية الله خامنئي.

وأضافت: أن الريسي وقادة إيران يواجهون الآن موازنة حساسة في الرد على إسقاط رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية 752: الرد على دعوات للمساءلة من الحكومات الأجنبية ومواطنيها دون تقويض إحدى المؤسسات الأساسية في البلاد - الجيش - أو الجمهورية الإسلامية نفسها.