| الأربعاء 20 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
إعلام رسمي: مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرون في هجوم الاحتلال الإسرائيلي على دمشق بكين تستدعي دبلوماسيا أميركيا بعد تبني مجلس الشيوخ نصا يدعم متظاهري هونج كونج مقتل جنديين أمريكيين في تحطم طائرة هليكوبتر بأفغانستان دوي انفجارات جنوب غرب العاصمة السورية والدفاعات الجوية تطلق عشرات المضادات رويترز: ميليشيا الحوثيون في اليمن يفرجون عن مواطنين اثنين من كوريا الجنوبية الإمارات تدين اختطاف ميليشيا الحوثي للقاطرة البحرية رابغ-3 التي تعرضت لعملية سطو مسلح جنوب البحر الأحمر مقتل مدير استخبارات "أفواج صلاح الدين" التابعة لوزارة الداخلية العراقية خلال عملية أمنية ضد عناصر داعش في المحافظة مجلس النواب العراقي يُصوت على مقترح قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين في الدولة العراقية المرشد الإيراني يصف موجة التظاهرات بأنها مسألة أمنية ولم تكن احتجاجات شعبية الحكومة السودانية توافق على تأجيل مفاوضات السلام مع الحركات المسلحة إلى العاشر من ديسمبر المقبل بناء على طلب الوساطة
الأحد 20/أكتوبر/2019 - 09:09 م

هل خفض رواتب المسؤولين في لبنان 50% ينهي الاحتجاجات؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/158729

ساعات قليلة وتصدر الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري قرارات الغرض منها السيطرة على الاحتجاجات التي اندلعت في كافة أرجاء لبنان؛ اعتراضا على فرض رسوم مالية على الاتصالات عبر تطبيقات الهاتف الخلوي.

ومنذ يوم الخميس الماضي لم تهدأ حدة الاحتجاجات للمطالبة بإسقاط الحكومة اللبنانية التي تسعى لفرض ضرائب جديدة بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة في ظل أزمة اقتصادية حادة.

وسريعا تم إغلاق المدارس والجامعات والمصارف بسبب المظاهرات وأعلن وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير التراجع عن فرض ضريبة على واتس آب، ثم دعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى عقد جلسة طارئة للحكومة كما وجه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري كلمة للشعب اللبناني وأكد مشروعية مطالبهم وأمهل الجميع 72 ساعة حتى يتم حل الأوضاع الراهنة.

مقترحات 

قال أوداديس كيدانيان، وزير السياحة اللبناني، إنه سيتم عقد اجتماع لمجلس الوزراء مع وضع تصور من جانب رئيس الحكومة لموازنة عام 2020 حيث سيتم إلغاء كافة الضرائب التي تطال الطبقات الشعبية وذلك بعد التظاهرات التي تشهدها بيروت منذ عدة أيام.

وأضاف كيدانيان أن الميزانية ستشهد عجزا بقيمة صفر في المئة عجز في العام 2020، وسيتم عرض تفاصيل الميزانية على مجلس الوزراء.

وكشف وزير السياحة اللبناني، أن التفاصيل التي سيتم الإعلان عنها بشأن موازنة العام الجديد سترضي بشكل كبير الجماهير المتظاهرة لأن مطالبهم سوف تتجسد في هذه الموازنة من خلال عدم وجود ضرائب في المرحلة الأولى ومن ثَم وجود قوانين رعاية اجتماعية وقوانين مكافحة الفساد وإعادة الأموال المنهوبة، بالإضافة إلى تأمين عجز بمستوى صفر في المئة سيعطي لبنان فرصة لإعادة انتظام وضعه الاقتصادي.

وتابع وزير السياحة اللبناني أن الشعب يريد إسقاط نظام يعتبره فاشلا من ناحية إدارة البلد من الشؤون الاقتصادية ولكن ما سوف يتم تقديمه من خلال ما سيطرحه رئيس الحكومة يلبي طموحات وتطلعات المواطنين ويعطي فرصة أخيرة للحكومة لأن الشعب لم يعد يحتمل كل هذه التجاوزات وهذا الضغط الاقتصادي السيئ.

وأوضح وزير السياحة اللبناني أنه سيتم تخفيض رواتب مجلس النواب والوزراء ورئيس الحكومة ورئيس الجمهورية بنسبة 50%، ما سوف يعطي اكتفاء معينا للمواطنين وبأن السياسيين سيتحملون جزءا من هذه الأعباء عبر التنازل عن جزء كبير من رواتبهم.

الانتظار 

ميدانيا ينتظر المتظاهرون في الشوارع اللبنانية ما ستسفر عنه الأوضاع من جانب الحكومة وهل ستلبي القرارات المنتظرة مطالب الشعب أم ستكون صادمة لهم ويستمروا في التصعيد.

ويشهد القصر الرئاسي والسراي الحكومي استنفارا سياسيا في محاولة من الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري لاحتواء الانتفاضة الشعبية التي انفجرت بوجه السلطة على خلفية فرض ضرائب جديدة.

مخاطر اقتصادية

يعاني الاقتصاد اللبناني من أزمات، حيث بلغ العجز في الميزان التجاري للبلاد 65.16 مليار دولار عام 2018، مقابل 87.15 مليار دولار عام 2017، كما يعاني الاقتصاد اللبناني من أزمة تراجع في حجم التدفقات المالية من الخارج مع ارتفاع مطرد في حجم الدين العام الذي تجاوزت نسبته 150% من إجمالي الناتج المحلي.