| السبت 21 سبتمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 09:18 م

محكمة نيجيرية تؤيد فوز الرئيس محمدو بوهاري بانتخابات الرئاسة

الرئيس النيجيري محمدو
الرئيس النيجيري محمدو بوهاري
arabmubasher.com/148553

أيدت محكمة نيجيرية اليوم الأربعاء فوز الرئيس محمدو بوهاري في الانتخابات الرئاسية التي جرت في فبراير الماضي، وذلك برفضها الطعن المقدم من مرشح المعارضة الرئيسي الذي سعى إلى إلغاء نتيجة الانتخابات.

وقد أيد الأعضاء الخمسة للمحكمة النيجيرية المختصة بالنظر في طعون الانتخابات الرئاسية، بالإجماع فوز الرئيس بوهاري في الانتخابات، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج.

وقال رئيس المحكمة محمد جاربا أثناء النطق بالحكم الرئيسي: "لقد توصلت إلى استنتاج مفاده أن مقدمي الطعون لم يثبتوا أيّ سبب من أسباب البطلان، ولهذا نرفض هذا الالتماس".

وقد أثار مراقبون محليون ودوليون للانتخابات تساؤلات حول طريقة إجراء التصويت في الانتخابات الرئاسية النيجيرية التي أجريت في شهر فبراير، خاصة مع وجود تدخل لقوات الأمن النيجيري لتأييد الحزب الحاكم.

وفي هذا السياق، قال مراقبو الاتحاد الأوروبي إن الانتخابات لم تكن شفافة.

كما أشارت "غرفة العمليات" وهي مظلة تضم 70 مجموعة من المجتمع المدني عملت على مراقبة الانتخابات، إلى أن النتيجة لم تكن ذات مصداقية.

وكان عتيق أبو بكر، مرشح حزب الشعب الديمقراطي المعارض، قد قدم طعنا ضد فوز الرئيس بوهاري بدعوى التلاعب في عملية فرز الأصوات عبر خوادم أجهزة الحاسوب الخاصة بالمفوضية الوطنية المستقلة للانتخابات، وبدعوى أن الرئيس بوهاري كذب بشأن مؤهلاته التعليمية، وهو ما قد يبعده عن الترشح للانتخابات.

بدوره، أكد أعضاء فريق بوهاري القانوني فوز الرئيس بشكل عادل ووفقًا للقواعد. كما أوضحوا أن أبو بكر، نائب الرئيس السابق، لم يكن مؤهلاً للترشح، بزعم أنه ولد في منطقة كانت جزءًا من الكاميرون المجاورة قبل استقلال نيجيريا.

بدورها، نفت المفوضية الوطنية المستقلة للانتخابات، المدعى عليها في القضية، استخدام أي خادم لأجهزة كمبيوتر في الانتخابات، وأصرت على أن النتائج التي أعلنتها قد تم تجميعها يدويًّا.