| الأحد 16 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
مسؤولون يحذرون من تسونامي في نيوزيلندا إثر زلزال عنيف بقوة 7.4 درجات ولي العهد السعودي: ملتزمون بالطرح الأولي العام لشركة أرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب .. وأتوقع أن يكون ذلك بين عام 2020 وبداية عام 2021 ولي العهد السعودي: الهجمات التي شنتها إيران في الآونة الأخيرة تتطلب اتخاذ المجتمع الدولي موقفا حازما ولي العهد السعودي :المتهمون بارتكاب جريمة قتل خاشقجي موظفون حكوميون ونسعى لتحقيق العدالة والمحاسبة بشكل كامل ولي العهد السعودي: العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة لن تتأثر بأي حملات إعلامية ولي العهد السعودي : ارتفاع أصول صندوق الاستثمارات العامة السعودي مما يقارب 500 مليار ريال إلى ما يقارب تريليون ريال ولي العهد السعودي :المركز الوطني للتخصيص يقوم حالياً بالعمل على إنهاء اتفاقيات تتجاوز قيمتها ملياري ريال في مجالات عدة تشمل مطاحن الدقيق والخدمات الطبية وخدمات الشحن ولي العهد السعودي: عمليات التحالف في اليمن بدأت بعد أن استنفد المجتمع الدولي كل الحلول السياسية بين الأطراف اليمنية وميليشيا الحوثي ولي العهد السعودي: ماضون من دون تردد في التصدي بشكل حازم لكل أشكال التطرف والطائفية والسياسات الداعمة لهما ولي العهد السعودي: تاريخيا تمكنت المملكة من التعايش مع حلفائها الرئيسيين ولا نقبل بأقل من المعاملة بالمثل فيما يتعلق بسيادتنا وشؤوننا الداخلية
الأربعاء 12/يونيو/2019 - 01:57 ص

تشاد استدعت ثلاثة سفراء غربيين للتنديد "بتدخل" في شؤونها

تشاد استدعت ثلاثة
arabmubasher.com/126230

استدعت نجامينا، دبلوماسيين أوروبيين وآخر أميركي، وطالبتهم بتوضحيات بشأن وجودهم في تجمع لحزب سياسي غير مرخص له، بحسب ما أعلنت السلطات التشادية في بيان تم تلقيه الثلاثاء.

وقالت الخارجية التشادية في بيان "تمت دعوة المكلفين بأعمال السفارتين الأميركية والألمانية اضافة الى ممثل المكتب الدبلوماسي لهولندا بتشاد، إلى وزارة الخارجية في 7 حزيران/يونيو 2019".

وتمت دعوتهم "لتقديم توضيحات بشأن وجودهم" في بداية حزيران/يونيو في اجتماع لحزب سياسي معارض غير مرخص له هو "حزب المغيرين".

وأضافت الوزارة "أن التوضيحات التي قدمت لم تكن مقنعة ولا تكاد تخفي نوايا التدخل الفاضح في الشؤون الداخلية لتشاد" مذكرة بأن "الحكومة لا تسمح تحت أية ذريعة، بأي شكل من أشكال المساس بسيادتها".

وكان الحزب الحاكم في تشاد منذ 29 عاما، الحركة الوطنية للإنقاذ، انتقد السبت "التدخلات الأجنبية". وجاء موقفه ردا على نشر بيان للسفارة الأميركية في نجامينا تحض فيه السلطات التشادية على تنظيم انتخابات تشريعية "ذات مصداقية".

وأجلت السلطات مرارا الانتخابات التشريعية منذ 2015، ويفترض ان تنظم انتخابات تشريعية في 2019 لكن لم يتم تحديد اي تاريخ لها حتى الان.

وشددت السفارة الاميركية في بيانها على ضرورة الترخيص "بلا تأخير" للاحزاب السياسية "التي تستجيب للمقاييس المحددة قانونيا"، وأيضا على "الاحترام التام لحق المواطنين في التجمع بسلام".

ومنعت قوات الامن في الاول من حزيران/يونيو تجمعا ل "حزب المغيرين" الحزب المعارض الجديد غير المرخص له، بحسب العديد من المنظمات الحقوقية التشادية.

وكثيرا ما تمنع سلطات نجامينا التظاهرات لدواع أمنية"، في وقت يتعرض فيه غرب البلاد بانتظام لهجمات بوكو حرام.

وتنتظر المعارضة التشادية المقسمة والضعيفة التمثيل، بفارغ الصبر تنظيم هذه الانتخابات هذا العام.

ووصل ادريس ديبي الى الحكم بالسلاح في 1990 ويتعرض نظامه بانتظام الى النقد من منظمات بسبب انتهاكات لحقوق الانسان.