| الأحد 17 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
وزير الداخلية الإيراني يحذر المحتجين بأن قوات الأمن تمارس ضبط النفس حتى الآن وسائل إعلام لبنانية: الصفدي أبلغ جبران باسيل بأنه لم يعد مرشحا لتولي رئاسة الحكومة بعد الاتصالات والتطورات التي شهدتها الساعات الماضية وسائل إعلام لبنانية: محمد الصفدي ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة وسائل إعلام لبنانية: الصفدي يؤكد دعمه لتسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة المقبلة وسائل إعلام لبنانية: محمد الصفدي ينسحب من الترشيح لرئاسة الحكومة محافظ ذي قار يعلن تعطيل الدوام الرسمي غدا الأحد دخول تعزيزات عسكرية إلى قضاء الغراف في محافظة ذي قار جنوبي العراق لمنع المتظاهرين من حرق بيوت مسؤولين مصادر إيرانية معارضة: أنباء عن مقتل 4 متظاهرين في مدينة بهبهان جنوب غربي إيران الفكي: الجانب الحكومي السوداني يستعد للجولة المقبلة من مفاوضات جوبا وسيتوجه إلى عاصمة جنوب السودان الخميس المقبل الناطق باسم المجلس السيادي في السودان محمد الفكي: مفاوضات جوبا بين الحكومة والحركات المسلحة ستجري بموعدها في 21 من الشهر الجاري
السبت 09/نوفمبر/2019 - 03:41 م

قاسم سليماني يعطي ضوءاً أخضر لقمع التظاهرات العراقية للإبقاء على السلطة

قاسم سليماني يعطي
arabmubasher.com/164294

تستمر محاولات قائد ميليشيا فيلق القدس قاسم سليماني، التابعة للحرس الثوري الإيراني، لقمع المتظاهرين العراقيين، حتى بات السليماني هو الأمر والناهي للحكومة العراقية دون أي دور لرئيس الحكومة الذي يوصفه أوساط سياسية بـ"الشرفي" عادل عبد المهدي.

وفي اجتماع سري التقي سليماني مع وزراء الحكومة وعبد المهدي، أمس في وقت متأخر، وأعطى الضوء الأخضر للحكومة بالتعامل بالعنف والقوة المفرطة ضد المتظاهرين لحماية السلطة الحالية.

فيما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية، اتفاق القوى السياسية الرئيسية في العراق، السبت، على الإبقاء على السلطة الحالية حتى وإن اضطر الأمر إلى استخدام القوة لإنهاء الاحتجاجات.

وأكدت الوكالة على أن الاتفاق بين الأطراف السياسية العراقية جاء بعد لقاء مع قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وكانت كشفت تقارير إعلامية بعد أيام قليلة من اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العراق، توجه قاسم سليماني إلى العاصمة بغداد في وقت متأخر من الليل، واستقل طائرة هليكوبتر إلى المنطقة الخضراء شديدة التحصين، حيث فاجأ مجموعة من كبار مسؤولي الأمن برئاسة الاجتماع بدلا من رئيس الوزراء، بحسب تقرير لوكالة أسوشيتد برس.

وقال سليماني للمسؤولين العراقيين: "نحن في إيران نعرف كيفية التعامل مع الاحتجاجات. لقد حدث هذا في إيران وسيطرنا عليه"، وفق مسؤولين كبار مطلعين على الاجتماع تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم.

وفي اليوم التالي لزيارة سليماني، باتت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في العراق أكثر عنفا، حيث ارتفع عدد القتلى إلى 100 بعد أن أطلق قناصون مجهولون النار على المحتجين في الرأس والصدر. وقتل حوالي 150 متظاهرا في أقل من أسبوع.

وخلال تجدد الاحتجاجات، وقف رجال يرتدون ملابس مدنية وأقنعة سوداء أمام الجنود العراقيين في مواجهة المتظاهرين وقاموا بإطلاق الغاز المسيل للدموع. وقال السكان ومتظاهرون إنهم لا يعرفون من هم، فيما توقع البعض أنهم إيرانيون.

وكشفت مصادر قريبة من اثنين من أكثر الشخصيات تأثيرا في العراق لوكالة رويترز للأنباء أن إيران تدخلت لمنع إطاحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وسط المظاهرات التي تفجرت منذ أسابيع احتجاجا على أداء الحكومة.