| الخميس 23 مايو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
اشتباكات بين القوات الجنوبية ومليشيات الحوثي جنوب الفاخر وسائل إعلام سورية: إسقاط طائرة من دون طيار محملة بالمتفجرات قرب مطار حماة الأمم المتحدة تعلن استقالة مبعوثها إلى الصحراء الغربية لدواعٍ صحية مسؤولان أميركيان: البنتاجون يدرس طلبا لإرسال 5000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط وسط التوتر مع إيران بيان للسفارة السعودية بواشنطن: دفاعاتنا اعترضت طائرة مسيرة تابعة للحوثيين فوق محافظة نجران المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: عمليات التحالف العربي تتوافق مع القانون الدولي الإنساني المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: قمنا بتكثيف عمليات المراقبة على نقاط تهريب الأسلحة لميليشيا الحوثي منصور المنصور: التحالف قصف زوارق في 2017 تبين أنها كانت تنقل أسلحة للحوثيين المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: قوات التحالف العربي ملتزمة بقواعد الاشتباك المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن: ملتزمون بمبدأ الشفافية والحياد
الثلاثاء 14/مايو/2019 - 10:41 م

فرض حظر التجوال في جميع أنحاء سريلانكا بعد هجمات ضد مسلمين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/119090

أعلنت الشرطة في سريلانكا اليوم الثلاثاء إعادة فرض حظر التجوال ليلا في جميع أنحاء البلاد كخطوة احترازية لليوم الثاني على التوالي لمنع الهجمات ضد المسلمين.

ويدخل حظر التجوال حيز التنفيذ الساعة 9 مساء (1530 بتوقيت جرينتش) ويستمر حتى الساعة الرابعة صباحا من اليوم التالي.

وفرضت حالة حظر التجوال في مقاطعة نورث ويسترن أمس الاثنين خلال فترات اليوم بعد مقتل رجل مسلم في مواجهة مع مثيري الشغب، وبدأ حظر التجوال مرة أخرى بداية من الساعة 6 مساء قبل فرضه في باقي أنحاء البلاد.

وكانت السلطات في سريلانكا أعلنت حظر التجوال في أقاليم البلاد التسعة أمس الاثنين للحيلولة دون تفاقم أعمال العنف بين الأغلبية من عرقية السينهال والأقلية المسلمة. وتشهد سريلانكا اضطرابات منذ وقوع تفجيرات انتحارية الشهر الماضي أودت بحياة 258 شخصا بعدما استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق وموقعين آخرين.

وكانت أغلبية ضحايا التفجيرات من السينهال الكاثوليك، وأعلن متطرفون إسلاميون لاحقا مسؤوليتهم عن هذه الهجمات.

ورغم حظر التجوال، قُتِلَ المواطن المسلم الذي يعرف باسم "ام.اس.اف أمير" والذي يبلغ من العمر 45 عاما، مساء أمس الاثنين، عندما تعرض للطعن بعنف بسيوف في ناتانديا، على بعد 63 كيلومترا شمال العاصمة كولومبو.

واقتحمت مجموعة من مثيري الشغب بقيادة أفراد من السينهال المنطقة في وقت سابق حيث طالبوا بإغلاق مسجد محلي قبل أن يبدأوا في التشاجر مع المسلمين قبل الواقعة.

وجرى تشديد الإجراءات الأمنية في المنطقة عقب الواقعة، ومن المقرر تشييع جنازة الرجل في وقت لاحق من اليوم.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكارا اليوم إن الحظر مستمر في إقليم "نورث ويسترن"، شمال العاصمة كولومبو، لضمان استتباب الأمن.

كما تم إلقاء القبض على تسعة من أفراد السينهال في منطقة مينوانجودا، على بعد 45 كيلومترا شمال شرق العاصمة، لتورطهم في الهجمات على محال يمتلكها مسلمون.

وألقت الشرطة القبض على اثنين من زعماء السينهال الراديكاليين للاشتباه في أنهما حرضا على القيام بأعمال عنف ضد المسلمين.

وقال رئيس الوزراء رانيل ويكريمسينجه في بيان صدر في وقت متأخر أمس الاثنين إن العنف الطائفي سيؤدي إلى إعادة توجيه موارد يجب استخدامها في التحقيق في هجمات الفصح. وقام ويكريمسينجه اليوم بزياردة بعض المناطق المتضررة بإقليم نورث ويسترن.