| الأربعاء 22 يناير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الإثنين 13/يناير/2020 - 01:26 م

صحف أجنبية: الطائرة الأوكرانية فضحت نقاط ضعف النظام الإيراني

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/176139

توقفت طبول الحرب وهدأت أصوات الصواريخ، ليصرخ الشعب رفضا للظلم والقمع وتمتلئ شوارع طهران بالألم والدموع على من رحلوا على متن الطائرة الأوكرانية.


وأكدت الصحف الأجنبية أن نظام الملالي يتحدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد أن حذرهم بعدم التعرض للمتظاهرين ليدفع الشعب ثمن التحدي مرة أخرى، حيث أطلقت السلطات الذخيرة الحية على المتظاهرين.  

فوكس نيوز: النظام الإيراني يتحدى ترامب ويقتل المتظاهرين

صحف أجنبية: الطائرة

أكدت شبكة "فوكس نيوز" أن السلطات الايرانية ارتكبت جريمة جديدة بعد أن أطلقت الذخيرة الحية على المتظاهرين. 


وتابعت أن مقاطع فيديو إطلاق النيران الحية على المتظاهرين في شوارع إيران أثارت موجة غضب عالمية. 

وأضافت أن الاحتجاجات كانت قد هدأت حتى اعترفت إيران بإطلاق صاروخ أرض جو على الطائرة الأوكرانية ليقتل جميع ركابها وعلى الرغم من أنهم يحملون الجنسيات الغربية إلا أنهم ذوو أصول إيرانية.

وأشارت إلى أن إطلاق النار على المتظاهرين يأتي في أعقاب تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعدم التعرض للمتظاهرين وهو ما يعني أن نظام الملالي يتحدى ترامب بقتل شعبه.

"سي إن بي سي": الشعب يدفع ثمن تحدي ترامب ونظام الملالي

صحف أجنبية: الطائرة

أكدت شبكة "سي إن بي سي" الأميركية أن الشعب الإيراني ضحية للحرب المشتعلة بين النظام الإيرانى وترامب.


وأضافت أن دعم ترامب للمتظاهرين جعل النظام يتحجج بأنهم ليسوا متظاهرين سلميين ولكنهم ينفذون مؤامرة دولية. وأشارت إلى أن الضغط على النظام الإيراني لا يأتي يدعم التظاهرات بهذا الشكل الذي يوحي للعالم أنه تدخل في الشؤون الداخلية لدولة أخرى.

وأضافت أنه كان يجب على ترامب استخدام ورقة العقوبات على النظام بعد قتله للأبرياء وليس وضع المتظاهرين في موقف صعب.

وول ستريت: النظام الإيراني يترنح بعد سقوط الطائرة

صحف أجنبية: الطائرة

أكدت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، أن النظام الإيراني يواجه أزمة كبرى تهدد استقراره.


وأضافت أن قتل ركاب الطائرة الأوكرانية ومعظمهم من أصول إيرانية أشعل الغضب المحلي والدولي ضد النظام. 

وأشارت إلى أن عبارات الاعتذار والندم زادت المواطنين غضبا الذين أكدوا أن النظام ضعيف ولا يمكنه التعامل مع أى أزمة وما حدث خطأ ثمنه هو الإطاحة بالنظام بالكامل وعلى رأسه المرشد الأعلى آية الله خامنئي.

وأوضحت أن النظام ليس لديه شيء لاحتواء الغضب الجماهيري لذلك يقوم بقمعهم ومؤخرا بدأ يطلق عليهم الذخيرة الحية. 

وتابعت أنه بعد الحادث لن يعود النظام الإيراني كما كان عليه من قبل بأسطورته والذعر منه.