| الثلاثاء 25 فبراير 2020
رئيس التحرير
علياء عيد
الأحد 12/يناير/2020 - 08:25 م

واشنطن بوست: قطر غير صالحة لاستضافة مونديال 2022

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/176137

وصلت أصوات طبول الحرب إلى قطر، فبسبب علاقتها المثيرة للجدل مع إيران واستضافتها أكبر قاعدة عسكرية أميركية، أصبحت الدوحة دولة غير آمنة ومن الصعب عليها تأمين إقامة حدث رياضي ضخم مثل نهائيات كأس العالم.

وأكدت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أن الحديث حول استضافة قطر لمونديال 2022 عاد للواجهة مرة أخرى بعد قرار الاتحاد الأميركي لكرة القدم إلغاء معسكر المنتخب في قطر.

وأضافت: أنه منذ فازت الإمارة الخليجية الصغيرة بالتنظيم، واجه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" انتقادات دولية واسعة بسبب قضايا الفساد والرشوة التي أحاطت بالاختيار، كما أن قطر لديها سجل سيئ متعلق بحقوق الإنسان بالإضافة إلى درجات الحرارة في الصيف التي تصل لمستويات دولية غير مسبوقة.

واشنطن بوست: قطر

وأشارت إلى أن كافة هذه القضايا هامشية بالنسبة للقضية الكبرى وهي أن قطر غير آمنة لإقامة حدث رياضي ضخم وجماهير من 32 دولة؛ فهي إمارة صغيرة قريبة للغاية من إيران ومحاصرة إقليميا.

وأوضحت أن قطر ليس لديها بنية تحتية قوية تساعدها على استضافة أي معسكرات تدريب حاليا فهي لم تنتهِ بعد من بناء ملاعبها.

وأكدت الصحيفة أنه يجب على الفيفا اتخاذ قرار في الأمر، ولكن هذا ليس مرجح حيث لم تحرك ساكنا بعد إثبات حصول قطر على التنظيم بالرشوة، وتجاهلت دعوات نقل البطولة لبلد آخر، بالإضافة إلى سجلها الأسود في معاملة العمالة والمهاجرين.