| السبت 15 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
علياء عيد
المؤشر ستاندرد آند بورز 500 في بورصة وول ستريت يسجل أدنى مستوى إغلاق منذ الثاني من أبريل بورصة وول ستريت تواصل التراجع والمؤشرات الثلاثة الرئيسية تهبط أكثر من 2% سكان: اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة ميركل: قادة الاتحاد الاوروبي ال27 يتوافقون على موازنة لمنطقة اليورو الفصائل الكردية في سوريا تعتبر التهديدات التركية بشنّ هجوم على شمال سوريا بمثابة إعلان حرب عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية تقتحم مدينة "البيرة" في الضفة الغربية من مدخلها الشمالي الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد سعت للوصول إلى الحل السياسي المستند على المرجعيات الثلاث وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2216 الجبير: بذل ولي العهد جهوداً شخصية كبيرة لإنجاح المفاوضات في استكهولم الجبير: تطبيق اتفاق استوكهولم سيمثل خطوة هامة في الوصول إلى حل سياسي يضمن استعادة الدولة وأمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية وزير المال اللبناني: تقرير "موديز" يؤكد على أهمية تشكيل الحكومة والبدء بالإصلاحات لإعادة الثقة
الخميس 11/أكتوبر/2018 - 02:20 م

الأمم المتحدة: 22 دولة وضعت بالفعل إستراتيجيات وطنية للحد من مخاطر الكوارث

الأمم المتحدة: 22
arabmubasher.com/56660

أكد زوجيت مهاتي مدير المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث في المنطقة العربية أن ١٨ دولة عربية وإفريقية تتبنى وتنفذ حاليًا إستراتيجيات وطنية للحد من مخاطر الكوارث وتقوم بمراجعتها بصفة دورية.

أوضح مهاتي -خلال حديثه للصحفيين على هامش الملتقى العربي الإفريقي للحد من مخاطر الكوارث- أن ٧ دول عربية من بين ٢٢ دولة وضعت بالفعل إستراتيجيات وطنية للحد من مخاطر الكوارث تقوم بتنفيذها ومراجعة ما تحقق منها وما لا يزال مطلوبًا، مضيفًا أن ٧ دول عربية أخرى في طريقها لتبني إستراتيجيات وطنية في هذا الصدد، ولكن بعض الدول التي تعاني نزاعات مثل سوريا تمر بظروف تمنعها من المضي قدمًا في هذا الصدد.

أضاف مهاتي أن ١٠ دول عربية حتى الآن أصبح لديها قاعدة بيانات عن الخسائر الناجمة عن الكوارث، لافتا إلى أن الملتقى العربي الإفريقي للحد من مخاطر الكوارث هو أول ملتقى يجمع دول المنطقتين العربية والإفريقية، نظرًا لوجود عناصر مشتركة تجمع المنطقتين مثل النزاعات ونقص المياه، غير أن الملتقى سيخرج بإعلانين سياسيين منفصلين أحدهما عربي والآخر إفريقي مراعاة لخصوصية كل منطقة، وذلك في إطار المراجعة الدورية التي تتم كل عامين لما حققته كل منطقة، ولا يزال يتعين القيام به لتحقيق أهداف إطار سينداي للحد من مخاطر الكوارث.

من جانبه، أشار دينيس ماكلين مدير الإعلام بمكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث إلى أن كل دولار يتم صرفه على تدابير الحد من مخاطر الكوارث يحقق في المقابل عائدًا قدره ١٥ دولارًا من حيث تقليل الخسائر في حالة وقوع الكوارث، وذلك في صورة الحفاظ على وظائف ومنازل وبنية أساسية وغير ذلك.

من ناحيته، قال أمجد أبشر مدير مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث في إفريقيا إن الأمم المتحدة تعمل في إفريقيا بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الإفريقي وغيرها من المنظمات والتجمعات الإقليمية الإفريقية مثل تجمعات الإيجاد وسادك والإيكواس التي نجحت في إنشاء وحدات للحد من مخاطر الكوارث في الدول الإفريقية الأعضاء بها، كما أسهمت في تبني إستراتيجيات إقليمية ودون إقليمية للحد من مخاطر الكوارث في إفريقيا، وإعطاء الأولوية لتحديد المخاطر المحتملة بصورة أفضل ثم العمل مع الحكومات الوطنية لمواجهة تلك المخاطر والعمل على تقليل الخسائر حال وقوعها.

أشار أمجد بشر إلى أن ١٣ دولة إفريقية من بين ٤٤ دولة لديها خطط وطنية للحد من مخاطر الكوارث، معربًا عن تفاؤله بتبني باقي الدول الإفريقية لإستراتيجيات وطنية مماثلة قبل الموعد المحدد الذي ينتهي عام ٢٠٢٠، حيث تسهم الأمم المتحدة في بناء القدرات والكوادر الإفريقية القادرة على تبني وتنفيذ ومراجعة خطط الحد من مخاطر الكوارث.

أضاف أن مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث يعمل حاليًا مع ١٦ دولة إفريقية لتطوير ووضع خرائط بالمخاطر المحتملة، ويمد هذه الدول بالدعم الفني لتحديد المخاطر وأوجه الاستثمار للحد من مخاطر الكوارث في إفريقيا خاصة الفيضانات وموجات الجفاف وآثار التغيرات المناخية.