| الخميس 21 فبراير 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الخميس 11/أكتوبر/2018 - 01:41 م

تيسير الآلوسي: الترشيحات الإلكترونية لعبة سهلة الاختراق ويجب تقديم شخصيات قادرة على تحمل المسؤولية

تيسير الآلوسي: الترشيحات
arabmubasher.com/56650

قال الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي، الحقوقي العراقي، ورئيس المرصد السومري لحقوق الإنسان، إن النظام الطائفي لم يجد مخرجا من فشله سوى ابتكار لعبة الترشيحات الإلكترونية، وكأن العراق خلا من البدائل المؤسسية الأنجع والأنضج لإدارة عملية تشكيل الحكومة، مشيراً إلى أن الآلية التي تمنح الفضاء الإلكتروني وميادينه من مواقع التواصل سلطة المصدر لتشكيل الكابينة إنما تعد تعمية من جهة على فشل التشكيلات الحزبية التي تناهبت السلطة تشريعية كانت أم غيرها وفضحًا لانتهاء صلاحية تقاسم المغانم بين تلك القوى، وهي تعود للتعمية والتستر بإلقائها التبعات على كواهل شعب لن يشترك بترشيح عناصره الأكفأ للحكومة لجملة دواعٍ وأسباب.

تساءل الآلوسي في تصريح خاص لـ"العرب مباشر"، إذا كانت تلك الآلية تفيد لماذا كانت الانتخابات، مؤكداً أنها آلية سهلة الاختراق، ومهمة تشكيل الحكومة لا يمكن أن تأتي بها ولكنها تأتي بتقديم شخصيات قادرة على تحمل مسؤولية حكومة إنقاذ وطني ترسم قوانين التغيير وإعداد الأوضاع بما ينهي الطائفية وأمراض فسادها وجرائم مليشياتها التصفوية.

كان رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، قد أكد أن واجبه الأول والأساس أمام الشعب ومجلس النواب خلال المدة الدستورية، هو التفرغ كليًا للانتهاء من الترتيبات المطلوبة لتشكيل الحكومة، ولإعداد المنهاج الحكومي.

قال المكتب الإعلامي لعبدالمهدي -في بيان له-: إن رئيس الوزراء المكلف أكد أن من يجد في نفسه الكفاءة ويرغب بترشيح نفسه لمنصب وزاري في الحكومة الجديدة فيمكنه فعل ذلك عن طريق الموقع الإلكتروني.