| الأحد 16 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
مسؤولون يحذرون من تسونامي في نيوزيلندا إثر زلزال عنيف بقوة 7.4 درجات ولي العهد السعودي: ملتزمون بالطرح الأولي العام لشركة أرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب .. وأتوقع أن يكون ذلك بين عام 2020 وبداية عام 2021 ولي العهد السعودي: الهجمات التي شنتها إيران في الآونة الأخيرة تتطلب اتخاذ المجتمع الدولي موقفا حازما ولي العهد السعودي :المتهمون بارتكاب جريمة قتل خاشقجي موظفون حكوميون ونسعى لتحقيق العدالة والمحاسبة بشكل كامل ولي العهد السعودي: العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة لن تتأثر بأي حملات إعلامية ولي العهد السعودي : ارتفاع أصول صندوق الاستثمارات العامة السعودي مما يقارب 500 مليار ريال إلى ما يقارب تريليون ريال ولي العهد السعودي :المركز الوطني للتخصيص يقوم حالياً بالعمل على إنهاء اتفاقيات تتجاوز قيمتها ملياري ريال في مجالات عدة تشمل مطاحن الدقيق والخدمات الطبية وخدمات الشحن ولي العهد السعودي: عمليات التحالف في اليمن بدأت بعد أن استنفد المجتمع الدولي كل الحلول السياسية بين الأطراف اليمنية وميليشيا الحوثي ولي العهد السعودي: ماضون من دون تردد في التصدي بشكل حازم لكل أشكال التطرف والطائفية والسياسات الداعمة لهما ولي العهد السعودي: تاريخيا تمكنت المملكة من التعايش مع حلفائها الرئيسيين ولا نقبل بأقل من المعاملة بالمثل فيما يتعلق بسيادتنا وشؤوننا الداخلية
الأربعاء 12/يونيو/2019 - 08:10 ص

فنزويلا تعتقل 17 شخصا وتتهمهم بمحاولة القيام "بانقلاب" ضد مادورو

فنزويلا تعتقل 17
arabmubasher.com/126270

أعلنت السلطات الفنزويلية الثلاثاء توقيف 17 شخصا وتوجيه الاتهام لهم بمحاولة القيام "بانقلاب" في الانتفاضة الفاشلة في 30 نيسان/أبريل ضد الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال النائب العام طارق وليام صعب "يجري التحقيق مع 34 شخصا، 17 منهم تم اعتقالهم وتوجيه الاتهام لهم بالقيام بمحاولة انقلاب".

ورفعت الجمعية التأسيسية المؤيدة لمادورو، الحصانة عن 15 من نواب المعارضة لدعم الانتفاضة الفاشلة التي قادها خوان غوايدو رئيس الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة.

ومن بين الذين اعتقلوا ووجه لهم الاتهام نائب غوايدو، إدغار زمبرانو، فيما النواب ال14 الآخرين إما لجأوا إلى بعثات دبلوماسية أو فروا من البلاد أو تواروا عن الأنظار.

وظهر غوايدو في تسجيل فيديو تم تشاركه على وسائل التواصل الاجتماعي في 30 نيسان/أبريل متوسطا مجموعة من 30 عسكريا داعيا القوات المسلحة للانتفاض ضد مادورو.

لكن بعد يومين من المواجهات الدامية بين المتظاهرين وقوات الأمن، تلاشت حركة التمرد.
ثم أطلقت حكومة مادورو عملية استهدفت الأشخاص الذين تقول إنهم متورطون في ذلك.
وغوايدو الذي تسبب بأزمة سياسة في كانون الثاني/يناير بعد أن أعلن نفسه رئيسا بالوكالة ودعمته في ذلك أكثر من 50 دولة، لم يتم التعرض له.

وحذرت حليفته الولايات المتحدة كراكاس من التداعيات في حال تم اعتقاله.

وأورد صعب أيضا معلومات بشأن الاعتقالات على خلفية هجوم مفترض بطائرة من دون طيار خلال عرض عسكري في آب/اغسطس، والذي قال مادورو إنها كانت محاولة اغتيال.

وقال صعب "تم توجيه التهم ل38 شخصا، 31 منهم تم توقيفهم وسبعة آخرون يواجهون إجراءات أخرى".

وتقول منظمة فورو بينال (المنتدى الجنائي) الحقوقية غير الحكومية إن هناك أكثر من 900 "سجين سياسي" في فنزويلا التي تشهد أزمة اقتصادية وحيث ربع السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة بحاجة إلى مساعدة، وفقا للأمم المتحدة.