| الأحد 16 يونيو 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
مسؤولون يحذرون من تسونامي في نيوزيلندا إثر زلزال عنيف بقوة 7.4 درجات ولي العهد السعودي: ملتزمون بالطرح الأولي العام لشركة أرامكو السعودية، وفق الظروف الملائمة، وفي الوقت المناسب .. وأتوقع أن يكون ذلك بين عام 2020 وبداية عام 2021 ولي العهد السعودي: الهجمات التي شنتها إيران في الآونة الأخيرة تتطلب اتخاذ المجتمع الدولي موقفا حازما ولي العهد السعودي :المتهمون بارتكاب جريمة قتل خاشقجي موظفون حكوميون ونسعى لتحقيق العدالة والمحاسبة بشكل كامل ولي العهد السعودي: العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة لن تتأثر بأي حملات إعلامية ولي العهد السعودي : ارتفاع أصول صندوق الاستثمارات العامة السعودي مما يقارب 500 مليار ريال إلى ما يقارب تريليون ريال ولي العهد السعودي :المركز الوطني للتخصيص يقوم حالياً بالعمل على إنهاء اتفاقيات تتجاوز قيمتها ملياري ريال في مجالات عدة تشمل مطاحن الدقيق والخدمات الطبية وخدمات الشحن ولي العهد السعودي: عمليات التحالف في اليمن بدأت بعد أن استنفد المجتمع الدولي كل الحلول السياسية بين الأطراف اليمنية وميليشيا الحوثي ولي العهد السعودي: ماضون من دون تردد في التصدي بشكل حازم لكل أشكال التطرف والطائفية والسياسات الداعمة لهما ولي العهد السعودي: تاريخيا تمكنت المملكة من التعايش مع حلفائها الرئيسيين ولا نقبل بأقل من المعاملة بالمثل فيما يتعلق بسيادتنا وشؤوننا الداخلية
الأربعاء 12/يونيو/2019 - 08:03 ص

السعودية تدعم مبادرة "الممثل السامي" لصون المقدسات

السعودية تدعم مبادرة
arabmubasher.com/126268

أكدت المملكة العربية السعودية على دعمها الكامل لمبادرة "الممثل السامى" فى خطة عمل الأمم المتحدة لحماية المواقع الدينية، مشددة على أن الاعتداءات على أماكن العبادة واستباحة حرمة هذه الأماكن تعد أعمالاً إرهابية تتطلب من الجميع التصدى لها.

جاء ذلك، خلال الكلمة التى ألقاها فيصل بن ناصر الحقبانى، مسؤول اللجنة السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار فى وفد المملكة الدائم بالأمم المتحدة، مساء أمس الثلاثاء، أمام اجتماع تحالف الأمم المتحدة للحضارات ممثل السعودية فى الأمم المتحدة

وقال الحقبانى، إن كثيرًا من الصراعات التى اندلعت بين البشر، هى صراعات ذات خلفيات فكرية، وثقافية اندلعت بسبب الاختلاف الدينى، أو اللغوى، أو العرقى، مؤكدًا أن مبادرة الممثل السامى تأتى كخطوة إيجابية فى سبيل تعزيز القيم النبيل، ومد جسور المحبة والسلام، والتصدى لكل من ينتهك حرمة الأماكن المقدسة وتوفير الأمن لدور العبادة.

واقترح الحقبانى تجريم الاعتداء على دور العبادة والوقوف تجاهه بحزم تشريعى، وضمانات سياسية وأمنية قوية، مع التصدى اللازم للأفكار المتطرفة المحفزة عليه.