| الأربعاء 11 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 08:56 م

برنامج الأغذية العالمي يوسع مساعداته في زيمبابوي مع معاناة نصف السكان من الجوع

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/170656

أعلن برنامج الأغذية العالمي اليوم الثلاثاء أنه سوف يتعين عليه توسيع نطاق عمليات الطوارئ في زيمبابوي لأن نصف سكانها يعانون من الجوع الشديد بسبب تغير المناخ والانهيار الاقتصادي.

وقال ديفيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "نطاق الجوع في البلاد يزداد سوءا أكثر مما يتحسن".

وأضاف أن المنظمة سوف تضطر إلى زيادة عدد الأشخاص الذين تساعدهم بالفعل لأكثر من الضعف إلى أربعة ملايين شخص بحلول شهر كانون ثان/يناير، مع استمرار "الكارثة غير المسبوقة الناتجة عن المناخ في اجتياح جنوب قارة إفريقيا".

ووفقا لبرنامج الأغذية العالمي، ترتفع درجات الحرارة في جنوب قارة إفريقيا بأكثر من ضعفي متوسط المعدل العالمي، ويضرب الجفاف والفيضانات المناطق الحضرية والريفية على حد سواء.

وفي زيمبابوي، يتفاقم هذا بسبب الأزمة الاقتصادية المستمرة إلى جانب "النقص في العملة الأجنبية، والتضخم الجامح، والبطالة المتزايدة، ونقص الوقود، وانقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة وخسائر كبيرة في الثروة الحيوانية".