| الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 11:37 ص

"مصر وقبرص واليونان "... تحالف ثلاثي يبدد أطماع تركيا في المنطقة العربية

مصر وقبرص واليونان
arabmubasher.com/155488

نجح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في توجيه ضربة قاصمة للنظام التركي للحد من أطماعه في منطقة البحر المتوسط عبر الاستيلاء على الثروات النفطية لقبرص واليونان.

وخلال قمة جمعت قادة الدول الثلاث في القاهرة كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس أناستاسياديس ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، انتقد الثلاثة السياسات التركية ومن بينها أعمال التنقيب التي تقوم بها في منطقة اقتصادية بحرية خاصة بقبرص تم ترسيم حدودها وفقا للقانون الدولي.


وهاجم قادة الدول الثلاث انتهاك تركيا للقانون الدولي وزيادة التواجد العسكري في المنطقة وهو ما يهدد الأمن والاستقرار والسلام في البحر المتوسط، كما أعرب القادة الثلاثة عن قلقهم من العملية العسكرية التي أعلنت تركيا شنها ضد الميليشيات الكردية شمال شرقي سوريا في وقت سابق هذا الأسبوع.

والتقط عبد الفتاح السيسي صورة مع رئيس قبرص ورئيس وزراء اليونان أثناء وضع أيديهم فوق بعضها البعض، لتوجيه رسالة مفادها أن مصر وقبرص واليونان يد واحدة ضد الأعداء وأكد اللقاء على الموقف الموحد للدول الثلاث في ظل ما يجري في سوريا أو شرق المتوسط من بلطجة تركيا.

وأكد حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين، أن القمة الثلاثية وجهت رسالة إلى النظام التركي بأنه لن يتم السماح بالعبث بالبحر الأبيض المتوسط، وأن التحرشات التركية في المنطقة الاقتصادية في البحر المتوسط لن تمر مرور الكرام وسيتم اتخاذ كافة الوسائل والسبل للحد من الانتهاكات التركية.

وكشف رئيس حزب المصريين أن الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي يرفضان ما تقوم به تركيا من أعمال بلطجة في البحر المتوسط.

وشدد حسين أبو العطا على أن مصر وقبرص واليونان أعلنوا الاتحاد فعليا والتضامن من أجل المحافظة على ثروات الغاز الطبيعي الخاصة بدولهم الثلاث من التحرشات التركية خاصة بعد إعادة ترسيم الحدود البحرية.

وأكد حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين أن الإدارة التركية أصبحت على وعي كامل برد الفعل المنتظر من جانب مصر وقبرص واليونان على انتهاكاتها ولذلك سوف تفكر جيدا قبل الإقدام على أي خطوة تضعها في إطار أزمات اقتصادية وسياسية وأمنية في حال تمسكها بسرقة ثروات البحر المتوسط، مشيرا إلى أن القمة نجحت في تحقيق كامل أهدافها وتعزيز سبل الأمن والاستقرار، وتحقيق عملية السلام بمنطقة شرق البحر المتوسط.

وهاجم نيكوس أناستاسيادس، النظام التركي، واصفا لجوء أنقرة إلى التنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه القبرصية تصرف غير مقبول وتشكل تهديدا لاستقرار الأمن والسلام في منطقة شرق المتوسط.

وتابع الرئيس القبرصي أنه سيتم استخدام كافة الوسائل الدبلوماسية المتاحة لوقف الاعتداءات التركية، لضمان عدم وجود عرقلة لتحقيق السيادة القبرصية.

وأدان كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس الوزراء اليوناني، التصرفات غير الشرعية لتركيا في منطقة المياه الإقليمية في قبرص وهو اعتداء على القانون الدولي، كما أكد على إدانة الاستفزاز التركي الذي لا يتلاءم مع القانون ومبادئ حسن الجوار.