| السبت 07 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الرئيس الأميركي يشكر إيران على "التفاوض الجيد للغاية" الذي أدى للإفراج عن محتجز أميركي ويقول إن ذلك يظهر إمكانية التوصل لاتفاق مشترك البرلمان العراقي يطالب الحكومة والقوات الأمنية بتحمل المسؤولية في حفظ الأمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم ومنع أية مظاهر مسلحة خارج إطار الدولة مسؤول أميركي رفيع: حملة الضغوط القصوى التي تنفذها واشنطن على طهران ناجحة وفعالة للغاية مسؤول أميركي رفيع: ترامب ما زال ملتزما بإجراء محادثات مع إيران دون شروط قائد شرطة الديوانية يصدر أوامر بحمل السلاح للقوات المكلفة بحماية التظاهرات في العراق القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا تطالب بإعادة حطام الطائرة الأميركية المسيرة ترامب: الملك سلمان وصف إطلاق النار في القاعدة الأميركية بـ"الهمجي" مقتل 6 بعد إطلاق مسلحين النار على محتجين في وسط بغداد وزير النفط الإماراتي :البلاد ستجري خفضاً جديداً في إنتاجها النفطي وزير الطاقة الروسي: حصة روسيا في تخفيضات إنتاج النفط تبقى بلا تغيير عند 228 ألف برميل يومياً
الجمعة 12/يوليه/2019 - 10:46 م

الشرطة البريطانية تحقق في تسريب مراسلات للسفير البريطاني

الشرطة البريطانية
arabmubasher.com/134260

قالت الشرطة البريطانية اليوم الجمعة: إنها فتحت تحقيقا في تسريب مراسلات سرية أدت لاستقالة السفير البريطاني لدى واشنطن.

واستقال السفير البريطاني لدى واشنطن كيم داروك يوم الأربعاء بعد انتقادات لاذعة على مدى أيام من جانب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصفه فيها بأنه "غبي جدا" و"سخيف" بعد نشر صحيفة لمراسلات سرية وصف فيها السفير إدارة ترامب بأنها "تفتقر للكفاءة".

وقالت شرطة العاصمة لندن: إن إدارة مكافحة الإرهاب، المعنية بالتحقيق في مزاعم المخالفة الجنائية لقانون الأسرار الرسمية على مستوى البلاد، تقود التحقيق في تسريب الوثائق.

وقال نيل باسو مساعد قائد الشرطة في بيان: "بالنظر إلى التبرعات التي حدثت على نطاق واسع لهذا التسريب أقول إن ذلك ألحق ضررا بالعلاقات الدولية للمملكة المتحدة وسيكون هناك مصلحة عامة واضحة في تقديم الشخص أو الأشخاص المسؤولين للعدالة".

وأضاف "أقول للشخص أو الأشخاص الذين فعلوا ذلك إن تأثير ما حدث وأوضح. أنتم مسؤولون عن تحويل اهتمام محققين بعيدا عن مهمتهم الأساسية. يمكنكم وقف ذلك الآن وتسليم أنفسكم في أقرب فرصة وشرح موقفكم ومواجهة العواقب".

كما وجه باسو تحذيرا للصحفيين ووسائل الإعلام والناشرين بأنهم قد يقعون تحت طائلة القانون إذا نشروا مزيدا من التفاصيل من تلك المراسلات المسربة.