العرب مباشر : صالح الجبواني وزير الفوضى في اليمن.. ومهندس إفشال اتفاق الرياض (طباعة)
صالح الجبواني وزير الفوضى في اليمن.. ومهندس إفشال اتفاق الرياض
آخر تحديث: السبت 04/01/2020 01:07 م آية حسني
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يعد "صالح الجبواني"، وزير النقل اليمني، من أبرز القيادات الإخوانية التابعة لحزب الإصلاح، التي تعمل في اليمن على تنفيذ المخطط القطري التركي، ضد التحالف العربي.

"الجبواني" من أبرز الوجوه التي أدت إلى إفساد اتفاق الرياض، وزعزعة وحدة اليمن، الأمر الذي أدى إلى انسحاب المجلس الانتقالي الجنوبي من الإنفاق، بسبب انتهاكات حكومة الإصلاح. 

وسخر وزير النقل اليمني نفسه لخدمة المشروع الإخواني في اليمن والقائم على صياغة الشائعات والأكاذيب لضرب العلاقة ما بين الشعب اليمني والتحالف العربي. وفي زيارة مفاجئة إلى تركيا احتفلت وسائل إعلام إيرانية وقطرية وإخوانية، بزيارة صالح الجبواني إلى تركيا، وتركزت وفق تصريحاته حول "تشكيل لجنة مشتركة من الوزارتين لوضع مسودة اتفاقية تنظم التعاون والدعم والاستثمار التركي في قطاع النقل في اليمن". 

وتأتي هذه الزيارة على الرغم من معاداة تركيا للمملكة العربية السعودية، التي تقود التحالف العربي. وبعد زيارة الجبواني بثلاثة أيام، كشفت وثيقة يمنية عن دخول أربعة عناصر من الاستخبارات التركية عبر منفذ صرفية اليمني. وهو ما قدره خبراء، بأن اليمن على أعتاب تطورات جديدة بدخول تركيا على خط الأزمة، لمساندة إخوان اليمن. كثفت الخلايا القطرية-التركية في اليمن، من تحركاتها المشبوهة بهدف نسج المؤامرات ضد دول التحالف العربي، وذلك بالتنسيق مع حزب الإصلاح، الذراع اليمنية لتنظيم الإخوان الإرهابي. 

وتحولت الدوحة واسطنبول إلى مقرات رسمية للخلايا الإخوانية التي تتحرك لإرباك دول التحالف العربي، وإفشال اتفاق الرياض، بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

الخلايا التركية-القطرية

وتنشط الخلايا التركية-القطرية منذ أشهر لكن ملامح المؤامرة بدأت تخرج إلى العلن، بعد الزيارة التي نفذها الجبواني، إلى أنقرة. وبعد أن كان أحد الأسماء البارزة التي حرضت على تأزيم الأوضاع بالعاصمة المؤقتة عدن، أواخر أغسطس الماضي، بدأ الجبواني بمهاجمة اتفاق الرياض والعمل على إفشاله، وذلك بتمويل قطري-تركي.

إفشال اتفاق الرياض

صالح الجبواني وزير

فيما يقول وضاح بن عطية، الناشط اليمني، وعضو الجمعية الوطنية الجنوبية إن أعمال وتصريحات وزير النقل اليمني صالح الجبواني تعد من أهم الأسباب التي جعلت المجلس الانتقالي الجنوبي يعلق أعمال اللجنة الإشراقية على تطبيق اتفاق الرياض.  


أردف في تصريحات لـ"العرب مباشر": "في اتفاق الرياض بند ينص على عودة رئيس الوزراء لصرف الرواتب وتحسين الخدمات، ولم يعطِ الاتفاق أي وزير أي مهمة وهذا يعد أن الحكومة لتصريف الأعمال فقط حتى يتم إعلان حكومة مناصفة بين الجنوب والشمال خلال شهر"، لافتاً أنه على هذا الأساس تأتي تحركات وزير النقل وعقد الصفقات المشبوهة مع تركيا.

صالح الجبواني وزير

تابع: "والتصريحات التي يطلقها في القنوات الفضائية وما يكتبه في صفحته على تويتر من إساءة للمجلس الانتقالي والتحالف دون إصدار توجيه بإيقافه يعد خرقا واضحا للاتفاق واستفزازاً وتحدياً لراعي الاتفاق المملكة العربية السعودية".