| السبت 07 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الإثنين 17/يونيو/2019 - 06:27 م

انتشار عمليات النهب والسرقة في "قطر"

الشيخ تميم بن حمد
الشيخ تميم بن حمد أمير قطر
arabmubasher.com/127799

تستمر عمليات النصب والسرقة في الانتشار بدولة قطر، حتى باتت المحاكم القطرية تعج بهذا النوع من القضايا، وكان آخرهم استيلاء ثلاثة أشخاص على 55 ألف ريال من عملاء بنوك عن طريق بطاقات بنكية مزورة.

ووفقا لمراقبين اقتصاديين، انتشار عمليات النصب والاحتيال في الدوحة، يعود إلى تراجع وتدهور الاقتصاد القطري، نتيجة المقاطعة العربية لـ"الدوحة"، بسبب دعمها للإرهاب في المنطقة.

وحكمت الدائرة الثالثة بمحكمة الجنايات بالحبس لمدة 3 سنوات، وإلزامهم برد مبلغ 55 ألف ريال، وإبعادهم عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة المقضي بها أو سقوطها، ومصادرة المضبوطات.

وكانت النيابة العامة القطرية، اتهمت 3 متهمين بجريمة الاستيلاء بغير حق أموال عملاء، عن طريق استخدام بطاقات دفع ممغنطة كانت بحوزتهم، واستخدموا آلات لصنع بطاقات دفع إلكترونية مزورة أو مسروقة.

وتمكن الثلاثة من سحب مبالغ مالية من 3 أجهزة صراف آلي في مناطق مختلفة، وسحبت الأجهزة 6 بطاقات مزورة، ثم قام البنك بمراجعة كاميرات الصراف فتبين أنهم 3 متهمين سحبوا 55 ألف ريال.

وبتفتيش المتهمين عثرت الشرطة على جهاز ناسخ للبطاقات الائتمانية، ومبالغ لعملات نقدية مختلفة.

وكشفت التحقيقات أنّ المتهمين قدموا للدولة، وقاموا بتأجير شقة وكانت لديهم أكثر من 100 بطاقة مزورة وجهاز آلي يصدر البطاقات المقلدة، كما تمّ ضبط 165 بطاقة إلكترونية بيضاء بشريط ممغنط وجهاز برمجة للبطاقات البنكية.