| الأربعاء 13 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 11:38 ص

حركة تحرير السودان ترحب بتعهد حمدوك حول تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية

حركة تحرير السودان
arabmubasher.com/164053

رحب رئيس حركة تحرير السودان عبدالواحد محمد نور، بتصريحات رئيس الوزراء عبدالله حمدوك التي تعهد فيها بتسليم الرئيس المعزول عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية لكنه دعا إلى "خطوات عملية" لضمان التسليم.

وطالب نور في بيان بـ "تحديد إطار زمني واضح لتسليم البشير"، وقال إن "الإعلان عن النية للقيام بذلك لا يمثل في حد ذاته حقيقة واقعة".

وقال رئيس الوزراء السوداني حمدوك عقب زيارته إلى معسكرات النازحين في ولاية شمال دارفور إنه "سيسلم البشير إلى الجنائية استجابة لمطالب النازحين".

وأضاف "يجب أن نحقق ما يرضي الضحايا ويجعلهم يشعرون بالعدالة".

وقال عبدالواحد في البيان: إن "تسليم البشير يجب ألا يكون لتهدئة أهل دارفور فحسب بل لأهميته لأهل السودان جميعا".

وأوضح أن المعزول ارتكب فظائع أثرت سلبا على جميع أهل السودان.

وأشار إلى انتهاكات حقوق الإنسان وغياب دولة القانون وقصف المدنيين في دارفور وكردفان بالطائرات والقنابل الكيميائية والهجمات التي مارستها القوات المسلحة والميليشيات التي كانت تحت قيادته.

لكن النائب العام السوداني تاج السر الحبر قال في تصريحات هذا الأسبوع: إنه لم يتم التوصل إلى "رأي ناضج" بخصوص تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية باعتبار أن المسألة تخضع لشرط سياسي وقانوني ومجتمعي.

وقال عضو مجلس السيادة صديق تاور: إنه ستتم محاكمة رموز النظام السابق عبر القضاء السوداني، على الجرائم التي اقترفوها قبل أن يتم تسليمهم للمحكمة الجنائية الدولية.