| الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 05:12 م

أردوغان يعلن انطلاق عملية عسكرية في شمال سوريا

الرئيس التركي رجب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
arabmubasher.com/155569

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبر موقع تويتر اليوم الأربعاء، عن قيام القوات المسلحة التركية بشن عملية عسكرية في شمال سوريا، بعد قرار الولايات المتحدة بالتخلي عن شركائها الأكراد.

وأطلق أردوغان على العملية اسم "نبع السلام" وقال إنها تستهدف داعش ووحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا داخل البلاد.

وأضاف: "مهمتنا هي الحيلولة دون إقامة ممر إرهاب عبر حدودنا الجنوبية وكذلك جلب السلام إلى المنطقة".

يشار إلى أن هذا هو ثالث هجوم لتركيا خلال ثلاث سنوات يستهدف الميليشيا الكردية السورية بعد عملية درع الفرات في 2016 وعملية غصن الزيتون في 2018.

وقال أردوغان: "عملية نبع السلام" سوف تحيد التهديدات الإرهابية ضد تركيا، وتؤدي إلى إقامة منطقة آمنة وتسهل عودة اللاجئين السوريين لمنازلهم".

وأضاف: "سوف نحافظ على سلامة الأراضي السورية ونحرر المناطق المحلية من الإرهابيين".

وأكدت القوات الكردية السورية التي كانت قد أعلنت حالة تأهب قصوى لمدة ثلاثة أيام وأصدرت دعوة للاحتشاد، أن الغارات الجوية بدأت.

وقال مصطفى بالي، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، في تغريدة: "بدأت الطائرات الحربية التركية شن هجمات على المناطق المدنية. وهناك فزع هائل بين الناس في المنطقة".

وقالت قناة "تي أر تي" التركية: إن الجيش استهدف خمس مواقع في رأس التين في شمال شرق سوريا وبالقرب من الحدود مع تركيا.

وأظهرت القناة أيضا لقطات مصورة لمقاتلات "إف-16" التركية تقلع من قاعدة عسكرية في ديار بكر في جنوب شرق تركيا، والتي قالت إنها في طريقها للانضمام لحملة جوية.

وأفادت القناة بأن وحدات المدفعية تقصف مواقع الميليشيات الكردية السورية في مدينة تل أبيض الاستراتيجية في شمال سوريا.

وأضافت القناة أن الوحدات التركية المتمركزة في أقجة قلعة بمحافظة شانلي أورفا التركية، على بعد نحو 6 كيلومترات من تل أبيض، تشن هجمات تستهدف مستودعات الذخيرة في تل أبيض، وعرضت لقطات لتصاعد الدخان من المنطقة.

وتقع مدينة تل أبيض في محافظة الرقة السورية، حيث طرد المقاتلون الأكراد مسلحي تنظيم "داعش" في حزيران/يونيو 2018.

وبدأت الولايات المتحدة الأميركية يوم الاثنين الانسحاب من مناطق في شمال شرق سوريا على طول الحدود مع تركيا، ما يمهد الطريق أمام هجوم تركي، بعد تحول مفاجئ في السياسة من جانب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال ترامب في تغريدة اليوم الأربعاء قبل بدء العملية: "لقد سحبت 50 جنديا. يجب على تركيا السيطرة على مقاتلي داعش الذين رفضت أوروبا عودتهم. الحروب الغبية الأبدية تنتهي بالنسبة لنا".

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، وهي الشريك الرئيسي المتحالف مع الولايات المتحدة في هزيمة داعش، على أجزاء من الأراضي في شمال شرق سوريا.