| الثلاثاء 22 أكتوبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
وسائل إعلام سورية: رتل يضم عشرات الآليات والمدرعات التابعة للجيش الأميركي يتوجه من القامشلي إلى الحدود مع العراق المتظاهرون في لبنان يدعون للنزول إلى الشوارع في كل المناطق حتى تحقيق كافة المطالب المتظاهرون يدعون لإضراب عام اليوم وقطع الطرقات وشل الحركة بشكل كامل في لبنان المبعوث الأميركي لسوريا جيمس جيفري: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا أسفرت عن إطلاق سراح عدد من أكثر مقاتلي داعش تشددًا الكرملين: الأسد يؤكد لبوتين استعداد دمشق لنشر قوات حرس الحدود السورية مع الشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي: على تركيا أن تدفع الثمن إذا واصلت عملياتها العسكرية في سوريا الأمم المتحدة: العملية العسكرية التركية أدت لنزوح 176 ألف شخص من بينهم قرابة ثمانين ألف طفل المسلحون الأكراد أعلنوا إخلاءهم المنطقة الآمنة في الشمال السوري انتهاء المهلة الزمنية لانسحاب قوات الحماية الكردية من المنطقة الآمنة شمال شرقي سوريا وفق الاتفاق التركي الأميركي جونسون يعلق مناقشة القانون الخاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
الجمعة 20/سبتمبر/2019 - 09:33 م

"حقوق الإنسان" تعرب عن قلقها إزاء العنف المرتكب ضد المدنيين في شرق الكونغو

حقوق الإنسان تعرب
arabmubasher.com/150722

أعربت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وعلى لسان المتحدثة باسمها مارتا هورتادو اليوم الجمعة، في جنيف عن قلقها البالغ إزاء تصاعد العنف المرتكب ضد المدنيين في منطقتى ايتوري وجنوب كييفو في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقالت المتحدثة: إن هذا يرجع إلى نشاط الجماعات المسلحة إضافة إلى عجز قوات الأمن عن وضع حد للعنف هناك، مشيرة إلى أن هذا العنف نتج عنه عدد متزايد من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان وعشرات القرى المحروقة وآلاف النازحين.

وقالت المتحدثة: إن العنف في المنطقتين لا علاقة لهما بعضهما بالآخر، ولكن لهما خصائص مماثلة حيث تهاجم الجماعات المسلحة التي تقوم بشكل كبير على أسس عرقية وأحيانا متحالفة مع مجموعات أخرى المجتمعات للسيطرة على الأرض والموارد، لافتة إلى أن 14 مدنيا قتلوا بشكل وحشي يوم الثلاثاء الماضى وأصيب 4 في مقاطعة ايتوري وكان من بين الضحايا 11 طفلا تتراوح أعمارهم بين 7 أشهر و15 عاما قتلوا جميعا بالرصاص ثم قطعت رؤوسهم.

ونوهت المتحدثة بأن عدد من قتلوا في ايتوري منذ أول يونيو وفقا للبيانات التي جمعتها المفوضية بلغ 197 مدنيا على الأقل وهو العدد الذي لا يشمل ضحايا الأسبوع الماضي في حين تم الإبلاغ في نفس الفترة عن 51 ضحية للاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي على الأقل في ايتوري.

وأشارت المتحدثة إلى أن موجات العنف المتتالية أدت إلى نزوح جماعي لنحو 230 ألف شخص في ايتوري منذ يونيو، كما نزح نحو 20 ألفا و500 شخص آخرين في جنوب كييفو وحيث تعيش الغالبية من النازحين في وضع إنساني خطير، ودعت المتحدثة الحكومة في جمهورية الكونغو الديمقراطية ألا تدخر جهدا في معالجة الأسباب الجذرية السائدة للتوترات والعنف بين الطوائف.