| الأربعاء 20 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
ملادينوف: الانقسامات السياسية تقضي على طموحات الشعب الفلسطيني مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية يعبر عن رفضه التام لتصريحات الإدارة الأميركية بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية السلطة الفلسطينية تعلن عقد اجتماع طارئ للجامعة العربية على المستوى الوزاري الاثنين المقبل لبحث موقف واشنطن الأخير بشأن الاستيطان الإسرائيلي العاهل السعودي: المملكة لا تنشد الحرب لأن يدها التي كانت دوما ممتدة للسلام أسمى من أن تلحق الضرر بأحد إلا أنها على أهبة الاستعداد للدفاع عن شعبها بكل حزم ضد أي عدوان العاهل السعودي: نأمل أن يختار النظام الإيراني جانب الحكمة وأن يدرك أنه لا سبيل له لتجاوز الموقف الدولي الرافض لممارساته إلا بترك فكره التوسعي والتخريبي العاهل السعودي: على النظام الإيراني أن يدرك أنه أمام خيارات جدية وأن لكل خيار تبعات سيتحمل نتائجها العاهل السعودي: المملكة تواصل جهودها في نصرة الشعب اليمني العاهل السعودي: إعلان طرح جزء من أسهم أرامكو سيتيح للمستثمرين داخل المملكة وخارجها المساهمة في هذه الشركة الرائدة العاهل السعودي: سنواصل جهودنا في تمكين المرأة السعودية ورفع نسب مشاركتها في القطاعين العام والخاص العاهل السعودي: المملكة لن تدخر جهدا في نصرة الشعب الفلسطيني
الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 11:34 م

شلل تام في العاصمة تونس بسبب أمطار هائلة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/148296

أصيبت العاصمة التونسية بشلل مروري كبير مساء اليوم الثلاثاء، عقب هطول كميات هائلة من الأمطار فجرت غضبا شعبيا استدعى تدخل الجيش.

وغمرت المياه أغلب شوارع وأحياء العاصمة في وقت وجيز إثر هطول كميات هائلة من الأمطار ما تسبب في غلق أغلب الطرق الرئيسية الحيوية.

وتسربت المياه إلى منازل المواطنين في عدة أحياء بولاية أريانة في المدخل الشمالي للعاصمة دفعت مواطنين غاضبين إلى الخروج وقطع طرق رئيسية.

وازداد الوضع المروري تعقيدا بتزامن الأمطار مع نهاية دوام العمل ما خلق ازدحاما خانقا لحركة المرور وارتفاع مستوى المياه في الشوارع.

وتوقفت السيارات في طوابير طويلة دون حراك. وعلى الطريق المؤدية إلى المطار اضطر مسافرون إلى السير على الأقدام بعد أن طال بهم الانتظار لعدة ساعات.

وقال رئيس بلدية مدينة أريانة الفاضل بن موسى إن الجيش سيتحرك لفتح الطرق المغلقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية خالد حيوني في وقت متأخر من مساء اليوم الثلاثاء إن قوات الأمن بدأت بفتح بعض الطرق اثر مفاوضات مع المحتجين.

وتشهد ولايات أخرى في المنستير وصفاقس وضعا مناخيا ممثلا. وتوقعت مصالح الأرصاد الجوية هطول المزيد من الأمطار حتى يوم غد الأربعاء.

كانت ولاية نابل شهدت في مثل هذه الفترة من العام الماضي وفاة ستة أشخاص إثر فيضانات عارمة خلفت أضرارا مادية كبيرة.