| الإثنين 09 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
دعوات لتظاهرات استنكاراً لعمليات الاغتيال في العراق وللمطالبة بحماية المتظاهرين العراق: القوى الأمنية تطوق مكان اغتيال الناشط المدني وسط مدينة كربلاء العراق: اغتيال الناشط المدني فاهم أبو علي في وسط مدينة كربلاء ونجاة رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل إيهاب جواد الوزني من محاولة اغتيال أخرى الرئاسة اللبنانية تعلن تأجيل الاستشارات النيابية لمدة أسبوع الرئاسة اللبنانية: الاتصالات التي أجراها الرئيس عون بعد التطورات الحكومية الأخيرة شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري رئيس حزب الكتائب في لبنان النائب سامي الجميل: نرشح السفير نواف سلام لترؤس الحكومة المقبلة باعتباره النموذج الذي يبحث عنه اللبنانيون لبنان: مئات المتظاهرين يتجمعون أمام بلدية بيروت وأحد مداخل مجلس النواب ويستعدون للتوجه في مسيرة نحو بيت الوسط ترامب يحذّر كوريا الشمالية بأنها قد تخسر كل شيء بسبب أعمالها العدوانية المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية سمير الخطيب: أعتذر عن استكمال المشوار الذي تم ترشيحي له سمير الخطيب: سألتقي الحريري وأبلغه بالأمر لأنه من سماني أولا
الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 09:05 م

كذبة كل عام.. الرئيس الإيراني يدعو لإقامة علاقات صداقة مع دول الجوار

الرئيس الإيراني حسن
الرئيس الإيراني حسن روحاني
arabmubasher.com/141484

بدأ نظام الملالي في إطلاق الأكاذيب بعد تصريح الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده تستعد لإقامة علاقات صداقة مع الدول الإسلامية خاصة دول الجوار، وذلك على عكس ما تنفذه من دعم للميليشيات المسلحة في العراق وسوريا ولبنان واليمن وغيرها من الدول العربية.

وتأتي تلك التصريحات في الوقت الذي تعد فيه إيران أكبر راعٍ للإرهاب في العالم كما أكد وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو مع تمسك نظام الملالي بتنفيذ عمليات إرهابية في مختلف الدول العربية.

وأكد أسامة الهتيمي الباحث في الشأن الإيراني أن الميليشيات التابعة لإيران تنشط في مختلف الدول العربية والمجاورة لإيران فكيف تستقيم تصريحات حسن روحاني بنيته إقامة علاقات صداقة.

وتابع الهتيمي قائلا: إن النظام الإيراني على مدار السنوات الماضية قام بتوظيف ميليشيات داعش حتى يحقق أغراضا سياسية خاصة في العراق وسوريا، حيث جعلت طهران جميع الموالين لها في العراق مسلحين وأحد مكونات النظام الإيراني فيما يعرف بالحشد الشعبي الذي يحصل على امتيازات واسعة ويحصلون على رواتب ضخمة، وفي سوريا لم يختلف الأمر كثيرا وتم استهداف المدنيين بأسلحة الميليشيات التابعة لهم.

وما تسعى إليه إيران هو أن القضاء على إرهاب داعش يجب أن يمر من خلالهم عبر وقف الدعم المقدم إلى عناصرهم، وبذلك ينكشف سر عدم قيام واشنطن بالدخول في حرب مباشرة مع إيران والتي تستخدم ورقة الإرهابيين للضغط على الإدارة الأميركية.

وشهدت العلاقات بين إيران وأميركا توترا خاصة بعد قرار واشنطن بتجمد صادرات إيران النفطية منذ الثاني من مايو الماضي بعد الانسحاب من الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية، وأرسلت واشنطن مجموعة هجومية تضم حاملة طائرات وقاذفات إلى الشرق الأوسط ثم قامت إيران بتنفيذ هجمات على حركة الملاحة في الخليج.