| الإثنين 09 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
دعوات لتظاهرات استنكاراً لعمليات الاغتيال في العراق وللمطالبة بحماية المتظاهرين العراق: القوى الأمنية تطوق مكان اغتيال الناشط المدني وسط مدينة كربلاء العراق: اغتيال الناشط المدني فاهم أبو علي في وسط مدينة كربلاء ونجاة رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل إيهاب جواد الوزني من محاولة اغتيال أخرى الرئاسة اللبنانية تعلن تأجيل الاستشارات النيابية لمدة أسبوع الرئاسة اللبنانية: الاتصالات التي أجراها الرئيس عون بعد التطورات الحكومية الأخيرة شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري رئيس حزب الكتائب في لبنان النائب سامي الجميل: نرشح السفير نواف سلام لترؤس الحكومة المقبلة باعتباره النموذج الذي يبحث عنه اللبنانيون لبنان: مئات المتظاهرين يتجمعون أمام بلدية بيروت وأحد مداخل مجلس النواب ويستعدون للتوجه في مسيرة نحو بيت الوسط ترامب يحذّر كوريا الشمالية بأنها قد تخسر كل شيء بسبب أعمالها العدوانية المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية سمير الخطيب: أعتذر عن استكمال المشوار الذي تم ترشيحي له سمير الخطيب: سألتقي الحريري وأبلغه بالأمر لأنه من سماني أولا
الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 06:01 م

فهد ديباجي: القواعد الأجنبية في "الدوحة" تفوق عدد سكان "قطر"

المحلل السياسي السعودي
المحلل السياسي السعودي فهد ديباجي
arabmubasher.com/141442

اعتبر الخبير السياسي السعودي فهد ديباجي، إنشاء تركية قاعدة عسكرية جديدة في الدوحة، محاولة من تنظيم الحمدين لكي يجعل من قطر مجمعا للقواعد الأجنبية، قائلاً: "عدد القوات الأجنبية في الدوحة أكثر من عدد سكان ‫قطر، وفي الوقت نفسه يبدو أنهم أرادوا خلع العقال ولبس الطربوش".

وأشار ديباجي في تصريحات لـ"العرب مباشر" أن هذا القرار يؤكد أن قطر لا يوجد بها من يحميها من نفسها وشعبها، متابعاً: "هذه القاعدة ستقوم بحماية تنظيم "الإخوان" ومرتزقته فقط بعد تزايد الغضب الداخلي من الأسرة الحاكمة والشعب المغلوب على أمره".

وتابع: "كذلك وجود قاعدة ثانية يؤكد أن تنظيم الحمدين الجاهل بالتاريخ والذي لم يتعلم من أخطاء الأمس أعاد تبعية قطر للأتراك، عندما سمح بوجود قاعدتين للقوات التركية، النتيجة ستكون كما حدث في الماضي أن اليد العليا في "قطر" ستكون لتركيا"، لافتاً أن الأتراك لن يخرجوا من قطر، وسوف يستنزف ثروات الشعب القطري لمعالجة الأزمات الاقتصادية التي تعيشها، مردفاً: "وبالتالي لن يكون تميم سوى قائم مقام لتركيا في قطر".