| الإثنين 09 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
دعوات لتظاهرات استنكاراً لعمليات الاغتيال في العراق وللمطالبة بحماية المتظاهرين العراق: القوى الأمنية تطوق مكان اغتيال الناشط المدني وسط مدينة كربلاء العراق: اغتيال الناشط المدني فاهم أبو علي في وسط مدينة كربلاء ونجاة رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل إيهاب جواد الوزني من محاولة اغتيال أخرى الرئاسة اللبنانية تعلن تأجيل الاستشارات النيابية لمدة أسبوع الرئاسة اللبنانية: الاتصالات التي أجراها الرئيس عون بعد التطورات الحكومية الأخيرة شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري رئيس حزب الكتائب في لبنان النائب سامي الجميل: نرشح السفير نواف سلام لترؤس الحكومة المقبلة باعتباره النموذج الذي يبحث عنه اللبنانيون لبنان: مئات المتظاهرين يتجمعون أمام بلدية بيروت وأحد مداخل مجلس النواب ويستعدون للتوجه في مسيرة نحو بيت الوسط ترامب يحذّر كوريا الشمالية بأنها قد تخسر كل شيء بسبب أعمالها العدوانية المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية سمير الخطيب: أعتذر عن استكمال المشوار الذي تم ترشيحي له سمير الخطيب: سألتقي الحريري وأبلغه بالأمر لأنه من سماني أولا
الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 02:34 م

لماذا سمحت "قطر" بإنشاء قاعدة عسكرية تركية على أرضها؟

لماذا سمحت قطر بإنشاء
arabmubasher.com/141406

أكدت صحيفة "حرييت" التركية عزم تركيا إنشاء قاعدة عسكرية تركية جديدة في قطر، مؤكدة أن عدد الجنود سوف يزداد، ومن المتوقع أن يفتتحها أمير قطر والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهو الأمر الذي يعد تدخلا سافرا في المنطقة العربية من الحكومة التركية، تسمح وتساهم فيه "قطر" بقوة شديدة.

وفي هذا السياق يقول مصطفى صلاح، الباحث بالمركز العربي للبحوث والدراسات، أن الجانب القطري يحاول تصدير صورة مفادها أنه مستعد لمواجهة الضغوط العربية بل والضغط على السياسات العربية الهادفة إلى مواجهة تحديات التدخل التركي في المنطقة العربية، لافتًا ايضًا إلى المحاولات القطرية للاستفادة من حجم الاستثمارات المتبادلة في ظل حالة التراجع الاقتصادي التي تشهدها الدوحة.

استغلال تركي للمقاطعة العربية

وتابع صلاح في تصريحات لـ"العرب مباشر":" إنشاء مثل هذه القواعد جاء للمساومة حول المزج بين المصالح السياسية والاقتصادية والعسكرية لكل من تركيا وقطر، وأيضا توسعه حجم المناورة القطرية في الأزمة المستمرة منذ مقاطعة الرباعي العربي لها ومحاولة الالتفاف حول المطالب العربية بشأن تسوية الأزمة، وهذا الأمر يدل على أن الدوافع القطرية لم تتغير بشأن تسوية الأزمة او بشأن علاقاتها مع تركيا مما يزيد من أمدها"، معتبرًا أن تداعيات التقارب التركي القطري سينعكس بصورة كبيرة على مستوى العلاقات الثنائية او على مستوى الأمن الإقليمي العربي، خاصة وأن تركيا حاولت استخدام المقاطعة العربية لقطر للتوغل داخل الجسد العربي الأمر الذي ظهر بصورة واضحة من خلال إرسال تركيا لجنودها داخل قطر، وتفعيل الاتفاقية المبرمة بينهما في عام 2014 بشأن القواعد العسكرية التركية داخل قطر.

كما نوه أن استمرار هذا التقارب سينعكس بصورة سلبية على حدود العلاقات العربية القطرية، وخاصة أن هناك العديد من التخوفات من تنامي الدور التركي في المنطقة العربية بصورة عامة وفي قطر بصورة خاصة، مشيرًا أن التواجد التركي داخل قطر تم وفق الطلب القطري وبموافقة السلطات، الأمر الذي أوجد حالة من التأثيرات السلبية بهذا التواجد على مستقبل الأمن الإقليمي العربي.

محاولات تركية لعسكرة الخلاف العربي

صلاح يقول:" اعتزام تركيا الاستمرار في سياسة عسكرة الخلاف العربي القطري، من خلال إنشاء مزيد من القواعد العسكرية التركية، يضع قطر في زاوية المواجهة مع الدول العربية، كما أن مثل هذه السياسات ستؤدي إلى شق الصف العربي الذي يبحث عن سياسات أمن جماعية لمواجهة تلك الضغوط والتهديدات التي باتت تعصف بالمنطقة واستقرارها".