| الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 12:37 ص

سجين معارض لنظام الملالي يدخل في إضراب عن الطعام في سجن طهران

السجين السياسي أكبر
السجين السياسي أكبر باقري
arabmubasher.com/141290

بدأ السجين السياسي أكبر باقري من أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في سجن طهران الكبرى إضرابًا عن الطعام.

وجاء الإضراب للاحتجاج على صدور حكم بالحبس وعدم النظر في ملفه في المحكمة العليا وعدم الاهتمام في ملفه الطبي وكذلك نفيه إلى سجن طهران الكبرى.

واعتقل أكبر باقري يوم 21 فبراير 2018 في تجمع احتجاجي لمواطنين منهوبة أموالهم أمام مجلس شورى الملالي. وتم نقله بعد الاعتقال إلى العنبر 209 بسجن ايفين وخضع لمدة 48 ساعة للتعذيب والاستجواب في زنزانات انفرادية هناك. ولاحقا صدر حكم عليه بالحبس 9 سنوات.

وبدأ أكبر باقري الإضراب عن الطعام يوم الأربعاء 7 أغسطس. المعذبون في سجن طهران الكبرى نفوا باقري في اليوم الرابع من إضرابه إلى عنبر السجناء الخطرين المتهمين بجرائم العنف.

سبق وأن أضرب عن الطعام للاحتجاج على نقله وعدم الاهتمام بوضعه الصحي لمدة خمسة أيام. وجاء هذا الاعتراض في وقت كان يعاني من نزيف في الأمعاء الغليظة وكان من المقرر أن يخضع لعملية جراحية قبل أشهر.

إنه كتب في رسالة: أنا السجين السياسي وبسبب حكم غير قانوني أصدره القاضي صلواتي في الشعبة 15 لمحكمة الثورة وعدم النظر في ملفي في المحكمة العليا وعدم الاهتمام بمرضي في جهاز الهضم والكبد والكلية والبواسير الشديدة والنفي إلى سجن طهران الكبرى، وإني أواصل الإضراب حتى النظر الكامل في ملفه في المحكمة العليا والاهتمام بمرضه وعلاجه وإعادته إلى سجن ايفين وأعلن أن المسؤولين سيتحملون المسؤولية عن حصول أي مشكلة تحدث بالنسبة لي خلال مدة الإضراب.

جدير بالذكر أن أكبر باقري له بنت 6 سنوات وأم عجوز تتولى رعايتها. عائلتها تسكن كرمانشاه ولا تستطيع زيارته بسبب بعد المسافة والمرض.

ويذكر استمرار إضراب 4 سجناء سياسيين عن الطعام في سجن أوروميه؛ حيث يواصل 4 سجناء سياسيين في سجن أورميه إضرابهم عن الطعام. وهم مصطفى سبزي وقادر سليمي وبشير بيرماوانه ورحمي تورغوت. الحالة الصحية لهؤلاء السجناء وخيمة حسب التقرير ويقال إنهم يعانون من هبوط ضغط الدم وقلة الوزن. بدأ بشير بيرماوانه ورحمي تورغوت الإضراب يوم الاثنين 22 يوليو ومصطفى سبزي وقادر سليمي يوم الثلاثاء 23 يوليو.