| الإثنين 09 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
دعوات لتظاهرات استنكاراً لعمليات الاغتيال في العراق وللمطالبة بحماية المتظاهرين العراق: القوى الأمنية تطوق مكان اغتيال الناشط المدني وسط مدينة كربلاء العراق: اغتيال الناشط المدني فاهم أبو علي في وسط مدينة كربلاء ونجاة رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل إيهاب جواد الوزني من محاولة اغتيال أخرى الرئاسة اللبنانية تعلن تأجيل الاستشارات النيابية لمدة أسبوع الرئاسة اللبنانية: الاتصالات التي أجراها الرئيس عون بعد التطورات الحكومية الأخيرة شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري رئيس حزب الكتائب في لبنان النائب سامي الجميل: نرشح السفير نواف سلام لترؤس الحكومة المقبلة باعتباره النموذج الذي يبحث عنه اللبنانيون لبنان: مئات المتظاهرين يتجمعون أمام بلدية بيروت وأحد مداخل مجلس النواب ويستعدون للتوجه في مسيرة نحو بيت الوسط ترامب يحذّر كوريا الشمالية بأنها قد تخسر كل شيء بسبب أعمالها العدوانية المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية سمير الخطيب: أعتذر عن استكمال المشوار الذي تم ترشيحي له سمير الخطيب: سألتقي الحريري وأبلغه بالأمر لأنه من سماني أولا
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 08:57 م

وزير خارجية ألمانيا يشكو عجز مجلس الأمن عن حل صراعات دولية

وزير الخارجية الألماني
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
arabmubasher.com/141275

شكا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عدم قدرة مجلس الأمن على حل صراعات في العالم بسبب الاعتراضات بين أعضائه.

وخلال زيارة لمقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك، قال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليوم الثلاثاء: "في الوقت الحالي لدينا موقف يتمثل في اعتراض أعضاء المجلس لبعضهم بعضا في أزمات كبيرة".

وأضاف ماس أن من المهم أن يصبح " مجلس الأمن هو الهيئة المحددة للسياسة الدولية في قضايا مثل ليبيا واليمن وسوريا"، وقال إن كل طرف ملزم بتقديم إسهامه حيال " عدم وقوف المجتمع الدولي موقف المتفرج حيال تزايد الحروب في العالم".

يشار إلى أن الفيتو الروسي من جانب والفيتو الغربي للولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا من جانب آخر، تسببا في عرقلة مجلس الأمن عن اتخاذ قرارات في العديد من القضايا المهمة.

يذكر أن هذه هي الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى الصين.

وانضمت ألمانيا إلى عضوية مجلس الأمن لمدة عامين منذ بداية كانون ثان/يناير الماضي.

وشارك ماس اليوم في جلسة عن حماية السكان المدنيين في الصراعات، وتمثل هذه المشاركة بداية لرحلة يقوم بها الوزير الألماني في أمريكا الشمالية لمدة أربعة أيام.

كان ماس غادر برلين أمس الاثنين متأخرا عن موعده المقرر وذلك بعد ان اضطر إلى ركوب طائرة بديلة والتوجه بها إلى نيويورك بعد أن حدث عطل لطائرته الإيرباص التابعة لسلاح الجو الألماني.

ومن المقرر أن يتوجه السياسي الاشتراكي في وقت لاحق إلى كندا حيث سيلتقي نظيرته الكندية كريستيا فريلاند لبحث سبل دفع مبادرته " تحالف أنصار التعددية" قدما.

وتهدف هذه المبادرة إلى الربط الشبكي بين الدول المؤيدة للتعاون الدولي والمناوئة للمسارات المنفردة.

وستكون المحطة الأخيرة لماس في القطب الشمالي الكندي حيث سيستعلم الوزير هناك عن تبعات التغير المناخي في مستوطنة الاسكيمو (بوند انليت) والتي يقطنها 1300 نسمة.