| الأربعاء 20 نوفمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
دوي انفجارات جنوب غرب العاصمة السورية والدفاعات الجوية تطلق عشرات المضادات رويترز: ميليشيا الحوثيون في اليمن يفرجون عن مواطنين اثنين من كوريا الجنوبية الإمارات تدين اختطاف ميليشيا الحوثي للقاطرة البحرية رابغ-3 التي تعرضت لعملية سطو مسلح جنوب البحر الأحمر مقتل مدير استخبارات "أفواج صلاح الدين" التابعة لوزارة الداخلية العراقية خلال عملية أمنية ضد عناصر داعش في المحافظة مجلس النواب العراقي يُصوت على مقترح قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين في الدولة العراقية المرشد الإيراني يصف موجة التظاهرات بأنها مسألة أمنية ولم تكن احتجاجات شعبية الحكومة السودانية توافق على تأجيل مفاوضات السلام مع الحركات المسلحة إلى العاشر من ديسمبر المقبل بناء على طلب الوساطة مصادر في المعارضة الإيرانية تتحدث عن مقتل 25 شخصًا برصاص قوات الأمن في كرمانشاه غرب البلاد وزير الخارجية الأميركي: الشعب الإيراني سيحظى بمستقبل أفضل عندما تبدأ حكومته في احترام حقوق الإنسان الأساسية منظمة العفو الدولية: ممارسات السلطات الإيرانية تكشف نهجًا مروعًا للقتل خارج نطاق القانون
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 08:03 م

تفاصيل اجتماع حركة الشباب الإرهابية ومخابرات فرماجو برعاية قطرية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
arabmubasher.com/141264

يومًا بعد يوم تتكشف علاقة النظام الصومالي بالجماعات الإرهابية في الصومال والدعم القطري لهما لسلب ونهب مقدرات الشعب الصومالي.

واستمرارا للفضائح القطرية في دعمها للإرهاب، ‏كشف الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي، أن حركة الشباب الإرهابية اجتمعت بنظام فرماجو وحضر هذا الاجتماع بين الطرفين نائب مدير مخابرات الحكومة الفيدرالية فهد ياسين حاج طاهر والمتحدث باسم حركة الشباب شيخ علي طيري وقد اتفق الطرفان على التالي:

1. أن تقوم حركة الشباب الإرهابية بتهديد رؤساء القبائل الصومالية الذين يقومون بانتخاب أعضاء البرلمان الفيدرالي القادم.

2. السماح لحركة الشباب أن تشارك الحكومة الفيدرالية تقاسم الضرائب التي تجنيها الحكومة من مطار آدم عدي الدولي في العاصمة الصومالية مقديشو وميناء مقديشو الدولي وجميع الضرائب الأخرى مثل ضريبة المبيعات والدخل.

3. منح بطاقات حكومية تثبت أنهم موظفون وضباط شرطة....إلخ.

4. تسليح حركة الشباب الإرهابية بالأسلحة الثقيلة والمدافع والرشاشات.

وقال "عبدالله" في تصريح خاص لـ"العرب مباشر": "كنا نحذر الشعب الصومالي منذ فترة طويلة من هذا الاندماج الذي كنا نتوقعه أن يحدث بين نظام فرماجو وبين الحركات الجهادية في الصومال ولا غرابة في هذا الاندماج حيث إن فهد ياسين المقرب لدى نظام الحمدين هو نائب مدير مخابرات الحكومة الفيدرالية وهو نفسه حلقة الوصل بين نظام فرماجو وبين حركة الشباب الإرهابية".

وأكد رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي، أن نظام الحمدين هو المالك الشرعي لنظام فرماجو والممول الأساسي لهذه الحركات الجهادية في الصومال ونحن حزب مؤتمر الشعب الصومالي نطالب جميع الأحزاب المعارضة الوقوف أمام مخططات نظام الحمدين، كما نطالب المجتمع الدولي لمواجهة هذا الخطر القادم الذي سينتج من هذا الاتفاق الحاصل بين نظام فرماجو والحركات الجهادية في الصومال قبل أن تتحول الصومال إلى مركز ومقر للحركات الإرهابية المسلحة في العالم.

الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي

الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي

الدكتور أحمد عبدالله رئيس حزب مؤتمر الشعب الصومالي