| الإثنين 09 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
دعوات لتظاهرات استنكاراً لعمليات الاغتيال في العراق وللمطالبة بحماية المتظاهرين العراق: القوى الأمنية تطوق مكان اغتيال الناشط المدني وسط مدينة كربلاء العراق: اغتيال الناشط المدني فاهم أبو علي في وسط مدينة كربلاء ونجاة رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل إيهاب جواد الوزني من محاولة اغتيال أخرى الرئاسة اللبنانية تعلن تأجيل الاستشارات النيابية لمدة أسبوع الرئاسة اللبنانية: الاتصالات التي أجراها الرئيس عون بعد التطورات الحكومية الأخيرة شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري رئيس حزب الكتائب في لبنان النائب سامي الجميل: نرشح السفير نواف سلام لترؤس الحكومة المقبلة باعتباره النموذج الذي يبحث عنه اللبنانيون لبنان: مئات المتظاهرين يتجمعون أمام بلدية بيروت وأحد مداخل مجلس النواب ويستعدون للتوجه في مسيرة نحو بيت الوسط ترامب يحذّر كوريا الشمالية بأنها قد تخسر كل شيء بسبب أعمالها العدوانية المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية سمير الخطيب: أعتذر عن استكمال المشوار الذي تم ترشيحي له سمير الخطيب: سألتقي الحريري وأبلغه بالأمر لأنه من سماني أولا
الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 03:44 م

ميليشيات طرابلس ترفض هدنة العيد وتنفذ سلسلة هجمات إرهابية

ميليشيات طرابلس ترفض
arabmubasher.com/141210

رفضت ميليشيات طرابلس تنفيذ أي هدنة خلال فترة عيد الأضحى المبارك وواصلت عمليتها ضد الشعب الليبي الأعزل وتنفيذ المخطط التركي والقطري بتهديد وحدة الأراضي الليبية.

وحاول عدد من قيادات الميليشيات التابعة لطرابلس تنفيذ هجوم على طريق المطار جنوب العاصمة ولكن قوات الجيش الليبي تمكنت من صد ذلك الهجوم وإلحاق خسائر فادحة في صفوف الميليشيات الإرهابية.

وأسفرت تلك المواجهات عن مقتل عادل الأبيض قائد المجموعة المسلحة بجانب عدد كبير من المسلحين فيما سلم قائد ميداني آخر نفسه خوفا من القتل وتم أسره واقتياده من أجل التحقيق معه.

الهدنة

أعلن المتحدث الرسم يبام الجيش الليبي أن القيادة العامة أعلنت الهدنة العسكرية خلال فترة العيد وذلك تزامنا مع إعلان بعثة الأمم المتحدة عن هدنة تبدأ من صباح يوم عيد الأضحى المبارك ووافق عليها الجيش الليبي ولكن ميليشيات حكومة فايز السراج لم تلتزم بها كما حدث في الساعات الماضية.

استئناف القتال 

بدأ الجيش الليبي في استئناف حملته لاستعادة طرابلس والقيام بعمليات الردع المباشرة للميليشيات الإرهابية حيث نفذ الجيش غارات جوية على المناطق الجنوبية من العاصمة وبالتحديد في الطريق الذي يربط مركز المدينة بالمطار القديم المدمر الذي سيطر عليه الجيش في أبريل. 

وعلقت السلطات في مطار معيتيقة، المطار الوحيد الذي يعمل في طرابلس، الرحلات لعدة ساعات مساء الأحد، بعد الإبلاغ عن وقوع قذيفة على بعد أمتار فقط من المدرج.

نجاحات طوفان الكرامة 

منذ انطلاق عملية طوفان الكرامة في الرابع من أبريل الماضي بقيادة الجيش الليبي من أجل القضاء على الميليشيات الإرهابية حققت نجاحات كبيرة على أرض الواقع فبعد يوم من انطلاقها وبالتحديد في 5 أبريل تمت السيطرة على مطار طرابلس وفي 7 أبريل بدأت العمليات الجوية وفي 8 أبريل تم استهداف طائرة للميليشيات بمطار معيتقية وفي 9 أبريل تمت السيطرة على معسكر اليرموك وفي 10 أبريل حدثت انشقاقات للمسلحين وقاموا بتسليم أسلحتهم، وفي 11 أبريل تم السيطرة على مداخل طرابلس وفي 12 أبريل صدرت مذكرة اعتقال بحق فائز السراج وتتوالى النجاحات ويتم الاقتراب من استعاد طرابلس بالكامل.

تحالف الإرهاب في ليبيا

تضم طرابلس تحالفا كبيرا لميليشيات إرهابية تسعى إلى تدمير البلاد وتتمثل في ميليشيا أبو سليم وتسيطر على منطقة الهضبة وأجزاء من طريق المطار، وهناك ميليشيا منطقة تاجوراء التي تؤوي العناصر الفارة من المواجهات أمام الجيش الليبي، وميليشيا القوة المتحركة جنزور وهي قبائل من الأمازيغ.

ومن ضمن الكتائب الإرهابية ميليشيا كتيبة ثوار طرابلس وتسيطر على البريد المركزي وعدد من الوزارات ومديرية أمن طرابلس وميليشيا فرسان جنزور وتسيطر على منطقة جمنور وسيدي عبدالجليل حيث مقر الأمم المتحدة وميليشيا النواصي وهي عبارة عن تحالف 3 عائلات، وهناك أيضا ميليشيا قوة الردع وتتمركز في قاعدة معيتيقة وميليشيا المدينة القديمة وتسيطر على المدينة القديمة، وأخيرا ميليشيا 42 حرامي في منطقة عين زارة وتسيطر على مصلحة الجوازات.