| السبت 07 ديسمبر 2019
رئيس التحرير
علياء عيد
التلفزيون الإيراني: طهران ستكشف عن جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم قريبا الرئيس الأميركي يشكر إيران على "التفاوض الجيد للغاية" الذي أدى للإفراج عن محتجز أميركي ويقول إن ذلك يظهر إمكانية التوصل لاتفاق مشترك البرلمان العراقي يطالب الحكومة والقوات الأمنية بتحمل المسؤولية في حفظ الأمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم ومنع أية مظاهر مسلحة خارج إطار الدولة مسؤول أميركي رفيع: حملة الضغوط القصوى التي تنفذها واشنطن على طهران ناجحة وفعالة للغاية مسؤول أميركي رفيع: ترامب ما زال ملتزما بإجراء محادثات مع إيران دون شروط قائد شرطة الديوانية يصدر أوامر بحمل السلاح للقوات المكلفة بحماية التظاهرات في العراق القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا تطالب بإعادة حطام الطائرة الأميركية المسيرة ترامب: الملك سلمان وصف إطلاق النار في القاعدة الأميركية بـ"الهمجي" مقتل 6 بعد إطلاق مسلحين النار على محتجين في وسط بغداد وزير النفط الإماراتي :البلاد ستجري خفضاً جديداً في إنتاجها النفطي
الجمعة 12/يوليه/2019 - 11:04 م

مجلس النواب الأميركي يقر مشروع قانون الإنفاق العسكري رغم تهديد ترامب

مجلس النواب الأميركي
arabmubasher.com/134261

أقر مجلس النواب الأميركي مشروع قانون للإنفاق الدفاعي اليوم الجمعة بلغت ميزانيته 733 مليار دولار، وتحدى تهديد الرئيس دونالد ترامب باستخدام حق النقض (الفيتو) من خلال إضافة بنود تعارض تمويل الجدار الذي يخطط لبنائه على الحدود مع المكسيك.

وأقر المجلس نسخته من قانون تفويض الدفاع الوطني لعام 2020 بموافقة 220 صوتا ورفض 197 صوتا. ولم يصوت أي جمهوري لصالح مشروع القانون كما عارضه بعض الديمقراطيين الليبراليين مع سعيهم لتقليص الإنفاق الدفاعي.

وتهيئ معارضة الجمهوريين لمشروع القانون الأجواء لمعركة سياسية بشأن بنوده التفصيلية هذا العام بما قد يهدد سجل الكونجرس في التصديق على موازنة الدفاع سنويا لما يقرب من ستة عقود.

وتضم النسخة التي أقرها مجلس النواب الذي يحظى الديمقراطيون فيه بأغلبية العديد من البنود التي أغضبت ترامب بما يشمل تقليص مخصصات الجيش بنحو 17 مليار دولار عما كان يريده ورفض تمويل طلبه للوفاء بتعهد قطعه خلال حملته الانتخابية لبناء جدار على الحدود مع المكسيك. 
كما تضمن مشروع القانون تعديلا يمنع ترامب من شن هجوم على إيران دون الحصول على موافقة الكونجرس وهو تعديل اعتبر أساسيا لكسب ما يكفي من أصوات الديمقراطيين الليبراليين لمشروع القانون في مجلس النواب.

ويتعين أن يتوصل المشرعون خلال الشهور القادمة إلى نسخة مشتركة من مشروع القانون بين النسخة التي أقرها مجلس النواب وتلك التي أقرها الشهر الماضي مجلس الشيوخ حيث يتمتع الجمهوريون بالأغلبية.

ويجب أن يوقع ترامب مشروع القانون بعد ذلك ليصبح قانونا ساريا.